أخبارNews & Politics

الأسير صدقي المقت يرفض عرض بالافراج عنه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأسير صدقي المقت يرفض عرض بالافراج عنه بشرط الإبعاد عن الجولان

رفض الأسير البطل صدقي المقت عرض بالإفراج عنه بشرط الإبعاد عن الجولان. وجاء هذا العرض بعد تدخل الرئيس بشار الأسد شخصياً مطالباً بالإفراج الفوري عن مانديلا سوريا صدقي المقت.


رفض الأسير البطل صدقي المقت عرض بالإفراج عنه بشرط الإبعاد عن الجولان. وجاء هذا العرض بعد تدخل الرئيس بشار الأسد شخصياً مطالباً بالإفراج الفوري عن مانديلا سوريا صدقي المقت، وذلك بعد توجه الأسد للرئيس فلاديمر بوتين رئيس روسيا الاتحادية بالتدخل للإفراج عن المقت.

وقد وافق رئيس وزراء بنيامين نتنياهو طلب روسيا الإفراج عن الأسير صدقي المقت بشرط ابعاده عن الجولان ما رفضه الأسير صدقي سليمان المقت.
وفي هذا السياق كانت المطالبة بالإفراج أيضًا عن الأسير الجولاني أمل أبو صالح ومن المتوقع أن تكون هناك عروض اُخرى للإفراج عن الأسير صدقي المقت.
وجاء بالتفاصيل المنقولة عن ذوي الأسير المقت:
صباح اليوم توجه الملحق العسكري الروسي في تل أبيب الى سجن النقب الصحراوي، والذي إقترح عليه موافقة السلطات الإسرائيلية على إطلاق سراحه من سجنه مقابل ترحيله الى دمشق. وقد رد الأسير صدقي المقت بأنه سيوافق فقط في حال إطلاق سراحه غير المشروط وعودته الى بيت أهله في مجدل شمس في الجولان.
نشير إلى أن الأسير صدقي المقت كان قد قضى سابقاً 27 عاماً في السجون الإسرائيلية، وأُفرج عنه في العام 2012، ثم أعادت السلطات الإسرائيلية اعتقاله في العام 2015 وحكمت عليه بالسّجن لمدة 11 عاماً، بتهمة كشف معلومات سرية عن دعم الجيش الإسرائيلي لجبهة النصرة، بعد بدء الأحداث في سوريا في العام 2011.

إقرا ايضا في هذا السياق:

عامر: الشرطة حققت مع إبني بشكل استفزازي ومُهيّن