أخبارNews & Politics

توما - سليمان: أزمة الحكم لا يمكنها أن تكون سببا للتخاذل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
11

حيفا
سماء صافية
13

ام الفحم
سماء صافية
10

القدس
غيوم متفرقة
11

تل ابيب
غيوم متفرقة
12

عكا
سماء صافية
13

راس الناقورة
سماء صافية
6

كفر قاسم
غيوم متفرقة
12

قطاع غزة
غائم جزئي
12

ايلات
سماء صافية
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

توما - سليمان: أزمة الحكم الحالية لا يمكنها أن تكون سببًا للتخاذل والتنصل من المسؤوليات تجاه النساء

قامت النائبة توما سليمان بالشراكة مع عضوات كنيست بالمبادرة لعقد هذا الاجتماع السنوي واليوم الخاص في الكنيست بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء خاصةً وأنه لا توجد لجنة لمكانة المرأة في هذه الفترة


وصل إلى موقع كل العرب بيان صادر عن مكتب النائبة عايدة سليمان توما جاء فيه ما يلي: ""استر اهرونوفيتش، ماريا تال، ميخال سيلاع، امينة فرحات ياسين، زينب محاميد، نجلاء العموري، فيفيان كيمينيسكي، ديانا أبو قطيفان، سوزان وتد، سوار قبلاوي، ليلي فرج، فرحيا سروسي، وضحية أخرى لم يتم نشر اسمها حتى الآن، هؤلاء هن النساء اللواتي سُلبنَ حقّهن في ال حياة هذا العام، لأجلهن نقف دقيقة حداد صامتة"، هكذا افتتحت النائبة عايدة توما- سليمان ( الجبهة ، القائمة المشتركة) الاجتماع السنوي الذي بادرت له في الكنيست بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء".

وأضاف البيان: "وقامت النائبة توما سليمان بالشراكة مع عضوات كنيست بالمبادرة لعقد هذا الاجتماع السنوي واليوم الخاص في الكنيست بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء خاصةً وأنه لا توجد لجنة لمكانة المرأة في هذه الفترة. وشارك في المؤتمر عشرات عضوات وأعضاء كنيست من جميع الأحزاب، مجموعات من النساء ممثلات عن الجمعيات النسوية الفاعلة، نساء ضحايا للعنف، ومندوبين عن وزارة المعارف، القضاء، الشرطة، العمل، والرفاه الاجتماعي. وفي كلمتها الافتتاحية قالت توما - سليمان:" في العام الماضي نظمت موجة احتجاجية ضخمة عقب مقتل٢٣ امرأة، واليوم عند الساعة العاشرة سيوقف النساء عملهن لمدة 13 دقيقة ويخرجن لإسماع صوتهن والتضامن مع النساء اللواتي قتلن خلال هذا العام. ولكن أيضًا من المهم التضامن مع النساء اللواتي قمن صباح هذا اليوم وهن يشعرن بالتهديد والخطر على حياتهن ويعانين من دائرة العنف الموجودات بداخلها وغير قادرات على الخروج منها".

وأضافت توما سليمان:" بالرغم من الوضع الذي يعبر عن أزمة حكم واضحة، لا توجد به حكومة ولجان، بما في ذلك لجنة النهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندرية، لا يمكن السكوت عن التقاعس الحكومي في تنفيذ الخطط وتخصيص الميزانيات اللازمة التي وعدوا بها خلال اشغالي منصب رئيسة اللجنة. عدم الاستقرار الحكومي الذي تعاني منه دولة إسرائيل ليس من شأنه أن يؤثر سلبًا على حياة النساء التي تستمر إن عملت اللجان أو لم تعمل". وبعد ذلك تطرقت توما – سليمان لاقتراح قانون جهاز التعقب الالكتروني الهادف لردع المجرمين الذي طرحته في الكنيست ال 20 والذي تم التصويت عليه بالقراءة التمهيدية وبعد ذلك طلبت الحكومة ربط تشريعه حتى تحضير البنية التحتية واقتراح قانون حكومي وتخصيص الميزانيات اللازمة له، وحتى الآن لم يتم التعامل مع الموضوع بالجدية اللازمة ولم يحصل أي تقدم يذكر. وقامت عضوات كنيست أخريات باستعراض قوانين سوف يعملن على إقرارها في الكنيست القادمة، وأكدت توما سليمان أن الهدف من هذا الاستعراض للقوانين للتأكيد على أننا، عضوات الكنيست، مستمرات في القيام بدورنا في سن قوانين تحمي النساء من العنف وتعاتب مرتكبيه".

واختتم البيان: "كما قام العديد من النساء ضحايا العنف بالإدلاء بشهاداتهن والتطرق لظروف الحياة القاسية التي يعشنها داخل دائرة العنف التي لا يستطعن الخروج منها في ظل تخاذل، اهمال، وتنصل الشرطة من مسؤولياتها في حماية هؤلاء النساء وفي محاولة منع الجريمة القادمة. وتم في الجزء الثاني عرض فيلم قصير بعنوان "مكان آمن" والذي يعرض حياة النساء في ثلاثة ملاجئ مختلفة دخلوها هروبًا من الواقع المرير الذي يسيطر على كل جوانب حياتهن ولا يجدن مأوى آخر لهن" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عايدة توما
هبوعيل الفريديس ينتصر على بلدي كفر قرع في مباراة قمة