رأي حرOpinions

هل اسرائيل ذاهبة لانتخابات ثالثة جديدة؟!/ شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
16

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
16

تل ابيب
غيوم متفرقة
16

عكا
غيوم متفرقة
16

راس الناقورة
غائم جزئي
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
16

قطاع غزة
غيوم متناثرة
14

ايلات
غائم جزئي
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هل اسرائيل ذاهبة لانتخابات ثالثة جديدة؟!/ كتب: شاكر فريد حسن

مثلما فشل نتنياهو في تشكيل حكومة جديدة، فالجنرال غانتس فشل هو الآخر في ذلك، ولم يستطع تشكيل لا حكومة أقلية ولا حكومة وحدة وطنية مع الليكود وليبرمان، وأعاد التفويض لرئيس الدولة ريفلين.


مثلما فشل نتنياهو في تشكيل حكومة جديدة، فالجنرال غانتس فشل هو الآخر في ذلك، ولم يستطع تشكيل لا حكومة أقلية ولا حكومة وحدة وطنية مع الليكود وليبرمان، وأعاد التفويض لرئيس الدولة ريفلين.

ويعود هذا الفشل إلى موقف رئيس حزب "اسرائيل بيتنا " الترانسفيري افيغدور ليبرمان، الذي يشكل بيضة القبان، حيث امتنع عن دعمهما، وحتى التصعيد العسكري الأخير على قطاع غزة لم ينقذهما ولم يدفعهما لإقامة حكومة وحدة وطنية..!

وهذا الاخفاق دليل واضح على عمق المأزق السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي تعيشه دولة الاحتلال، بفعل سياستها العدوانية، وغياب أي افق سياسي ورؤيا مستقبلية، تجاه المشكلة الفلسطينية وحل الصراع الاسرائيلي – الفلسطيني.

وعلى ضوء الفشل في تشكيل حكومة جديدة، يبدو أن اسرائيل ذاهبة ل انتخابات ثالثة جديدة، ولكن هذه الانتخابات لن تغير من الواقع والنتائج شيئًا، وستفرز الحصيلة نفسها للأحزاب، ولربما يخسر نتنياهو مقعدًا اضافيًا، وسيتكرر السيناريو نفسه.

وبرأيي المتواضع، أن الحل في ايدي المجتمع الاسرائيلي، فهو القادر على التغيير، وذلك بتشكيل معسكر ثالث بديل لنهج نتنياهو وغانتس، يتبنى سياسة مختلفة، سياسية واجتماعية واقتصادية، على أساس برنامج سياسي واقتصادي واجتماعي يخدم الشعب والجماهير المسحوقة والمستضعفة، وخطة سلام شجاعة مع الشعب الفلسطيني في طياتها انهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية مستقلة في حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. فهذا هو السبيل الوحيد، وبدون ذلك ستبقى اسرائيل تتخبط سياسيًا وتظل في مأزقها السياسي والانتخابي..!

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن
تعادل مخيب للآمال لهبوعيل أم الفحم أمام نوف هجليل