أخبارNews & Politics

تصويت ساحق لتمديد ولاية الأونروا في اجتماع اللجنة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
14

حيفا
غيوم متناثرة
14

ام الفحم
غيوم متفرقة
14

القدس
مطر خفيف
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
15

عكا
غيوم متناثرة
14

راس الناقورة
غيوم متناثرة
14

كفر قاسم
غيوم متفرقة
15

قطاع غزة
مطر خفيف
17

ايلات
غائم جزئي
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تصويت ساحق لتمديد ولاية الأونروا في اجتماع اللجنة الرابعة للأمم المتحدة

صوتت اللجنة الخاصة بالسياسة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس على تمديد مهام ولاية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) لغاية عام 2023. وستقوم الجمعية العامة للأمم


صوتت اللجنة الخاصة بالسياسة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس على تمديد مهام ولاية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) لغاية عام 2023. وستقوم الجمعية العامة للأمم المتحدة في جلستها العامة الشهر القادم بالتصويت على القرار الذي تبنته اللجنة الرابعة.
وكانت الأونروا قد تأسست قبل سبعين عاما، وهي تقدم الخدمات الأساسية للاجئي فلسطين استنادا إلى مهام الولاية الممنوحة لها والتي يتم تجديدها كل ثلاث سنوات من قبل الجمعية العامة. وتعاني الأونروا من أسوأ عجز مالي لها في تاريخها الممتد طوال 70 سنة، وهي تسعى إلى التغلب على فجوة مالية تبلغ قرابة 89 مليون دولار قبل نهاية العام.
"إن حقيقة أن 170 دولة عضو في الأمم المتحدة قد أعادت تأكيد ثقتها في الأونروا وأعربت عن دعمها لها لمواصلة تقديم معونتها الضرورية لثلاث سنوات قادمة تعد تأكيدا على الدور الحيوي الذي تلعبه الوكالة في دعم احتياجات لاجئي فلسطين"، يقول القائم بأعمال المفوض العام كريستيان ساوندرز.
وتقدم الأونروا حاليا المساعدة لخمسة ملايين ونصف لاجئ من فلسطين في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وغزة والأردن ولبنان وسوريا. وتقدم الوكالة الخدمات في مجالات الصحة والتعليم والتمويل الصغير والحماية والإغاثة والخدمات الاجتماعية، حيث هنالك أكثر من نصف مليون فتاة وصبي يذهبون إلى مدارسها البالغ عددها 709 مدرسة فيما استقبلت عياداتها الصحية البالغ عددها 22 عيادة منتشرة في أرجاء أقاليم العمليات الخمسة في عام 2018 حوالي 8,5 مليون زيارة مرضية.
والقرار الذي تمت الموافقة عليه يوم الجمعة يؤكد على أن لاجئي فلسطين لا تزال لديهم احتياجات أساسية – وأنه وفي غياب حل عادل ودائم لمحنتهم فإن الأونروا تواصل تلبية تلك الاحتياجات من خلال تقديم برامجها وخدماتها.
كما أن التصويت يعد أيضا تأكيدا على الدعم القوي للدول الأعضاء للتدابير القوية التي تقوم الوكالة بها من أجل معالجة القضايا التي تم تحديدها من قبل تحقيق أجري مؤخرا، علاوة على الإصلاحات الواسعة الجارية بهدف تعزيز قدرة الوكالة على الاستجابة لاحتياجات لاجئي فلسطين.
وقال السيد ساوندرز: "نحن ممتنون للغاية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة وللجهات المانحة وللشركاء على هذا التصويت الساحق بالثقة في الوكالة"، مضيفا بالقول: "وسنعمل على ضمان أن ثقتهم ودعمهم المستمر سيتم وضعهما في المكان الصحيح".
معلومات عامة
تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.
تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.5 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

كلمات دلالية
تمديد أمر حظر النشر في جريمة القتل في مجد الكروم