أخبارNews & Politics

النقب: اجتماع في البقيعة للبت في أوامر الإخلاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
سماء صافية
12

ام الفحم
سماء صافية
12

القدس
سماء صافية
11

تل ابيب
سماء صافية
11

عكا
سماء صافية
12

راس الناقورة
سماء صافية
12

كفر قاسم
سماء صافية
11

قطاع غزة
سماء صافية
9

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

النقب: اجتماع في قرية البقيعة مسلوبة الإعتراف للبت في أوامر الإخلاء والهدم

عُقد مساء أمس، الثلاثاء، اجتماع طارئ في قرية البقيعة مسلوبة الإعتراف، الواقعة في جبال البحر الميت، بمشاركة اللجنة المحلية وعدد غفير من أهالي القرية في أعقاب اقتحامها يوم أمس الأول الإثنين.

معيقل الهواشلة لمراسل "كل العرب":

اتفقنا مع المؤسسات التي شاركتنا الاجتماع أن ننظم مؤتمرا مشتركا نطرح فيه مطالب الأهل

كانت جلسة مهنية مع اللجنة ال محلية والسكان، حيث نقف إلى جانبهم وشرحنا للأهل كيف يتعاملوا مع الجهات المختصة مثل الدوريات الخضراء والمفتشين، حيث أكد الأهالي أن موقفهم موحد وهذا أمر في غاية الأهمية


عُقد مساء أمس، الثلاثاء، اجتماع طارئ في قرية البقيعة مسلوبة الإعتراف، الواقعة في جبال البحر الميت، بمشاركة اللجنة المحلية وعدد غفير من أهالي القرية في أعقاب اقتحامها يوم أمس الأول الإثنين، وتوزيع أوامر إخلاء وهدم تشمل جميع المنازل.


خلال الإجتماع 

جاء الاجتماع بالتنسيق مع المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، وبمشاركة رئيس المجلس عطية الأعسم والمركّز الميداني معيقل الهواشلة، ومروان أبو فريح مركّز مركز عدالة الحقوقي، وسلطان أبو عبيد عن شتيل، وعلي أبو صبيح عن مركز الحقوق، وليلى الصانع عن الملتقى وشادي خليلية عن المركز العربي للتخطيط البديل.
وتم دراسة الخطوات العملية لدعم ومساندة الأهالي في نضالهم ضد التهجير، حيث أكد الجميع أنّ الموقف العام هو الرفض القاطع لكل التسويات وخطوات التهجير والمطالبة بالاعتراف في قريتهم.
وتحدث أبو فريح في مداخلته عن مخطط منطقة التدريبات العسكرية الذي يهدد بتهجير آلاف المواطنين العرب من قرية البقيعة والتجمعات السكنية المجاورة لها، شمال شارع 31 من مفرق السقاطي وحتى مدينة عراد. والذي يهدف لمصادرة نحو 60 ألف دونم أرض، مشيرا إلى الوضع القانوني لأوامر الإخلاء ولأراضي القرية، وحول تهجيرهم من كرنب عام 1953 على يد الحاكم العسكري. وتمّ دراسة مطالبة الأهالي بإقامة رياض للأطفال في القرية إلى جانب مركز صحي يخدم الأمهات والأطفال والأهالي عامة.
وحول الجلسة قال الهواشلة لمراسل "كل العرب": "لقد كانت جلسة مهنية مع اللجنة المحلية والسكان، حيث نقف إلى جانبهم وشرحنا للأهل كيف يتعاملوا مع الجهات المختصة مثل الدوريات الخضراء والمفتشين، حيث أكد الأهالي أن موقفهم موحد وهذا أمر في غاية الأهمية".
وتابع قائلا: "قررنا معا وسويا العمل على خطة نطالب السلطات من خلالها بالاعتراف واعطاء المواطنين حقوقهم من روضات ومدارس وعيادة، خاصة مع وجود سكان من الوسط اليهودي من بكعات هانوكديم الذين يشاركون في الجلسات وهم شركاء وبينهم جيرة حسنة ومعرفة، وكثير من السكان يعملون في هذه المنطقة السياحية معا. اتفقنا مع المؤسسات التي شاركتنا الاجتماع أن ننظم مؤتمرا مشتركا نطرح فيه مطالب الأهل".

إقرا ايضا في هذا السياق:

إليكم حالة الطقس من اليوم الجمعة حتى يوم الأحد