أخبارNews & Politics

الجيش الأمريكي يزعم: مقتل زعيم تنظيم داعش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مقتل أبو بكر البغدادي شمال إدلب: شهادة الراعي الذي أعطاه الجنود الأمريكيون 3 أطفال


أفاد موقع أميركي إن أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش الإرهابي فجر نفسه، حيث كان يرتدي حزاما ناسفا. وذلك بعد ان كان هدفًا لغارة شنتها قوات العمليات الخاصة الأمريكية في سورية مساء السبت.

ويعتقد أن البغدادي فجر سترته الانتحارية التي كان يرتديها وقتل هو واثنتين من زوجاته، حتى لا يقع في الأسر. وقد ألمحت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية، إلى أنه يجري حاليا إجراء فحص الحمض النووي للتأكد من مقتل أبو بكر البغدادي. يشار إلى أنّه لم يقتل أي طفل في هذا التّفجير لكن ذكرت المصادر إلى أنّه سقط 9 قتلى. وأضافت مصادر عسكرية أميركية: "عملية قتل البغدادي مع 8 أشخاص استغرقت ساعة و30 دقيقة".


أبو بكر البغدادي

هذا وقد انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرجل مدني يروي تفاصيل ما جرى خلال العملية الأميركية التي قُتل فيها البغدادي قرب بلدة باريشا شمال إدلب. حيث قال الرجل نقلا عن راع كان يعمل هناك انّ: "قوات أجنبية معها جنود عرب، هبطوا في تمام الساعة الـ 11 وصرخوا عبر مكبرات الصوت، "أبو محمد سلامة سلم حالك"، ويوضح أيضًا بأن "أبو محمد" هو نازح من مدينة حلب، كان قد اشترى المنزل الذي تمت مداهمته واستقر فيه. وبعد أن أطلق الجنود النار على المنزل، وداهموه، أخرجوا 3 أطفال وسلموهم للراعي، وطلبوا منه الهرب بهم مسافة 1 كم، وأخبروه بأنه يمكنه العودة إلى الخيمة التي يسكن بها قرب المنزل بعد أن يسمع 3 غارات قوية، ويقصد الجنود بذلك الغاراتِ التي دمرت مكان العملية بعد انتهائها" وحول مصير الأشخاص الموجودين داخل المنزل، قال رجل آخر في تسجيل صوتي تداوله ناشطون بأنه وبعد تسليم الأطفال للراعي، تم إعدام رجال ونساء كانوا داخل المنزل، وأخذت القوة الأميركية شخصين بالطائرة..

ومن جانبه قال قائد قوات سورية الديمقراطية على تويتر في إشارة لتقارير حول مقتل البغدادي: "هذه عملية تاريخية ناجحة نتيجة عمل استخباراتي مشترك مع واشنطن ".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الجيش الأمريكي