أخبارNews & Politics

النقب: مجموعة بْرَيَّة تنظم معرضًا في حورة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
23

حيفا
غيوم قاتمة
23

ام الفحم
غيوم متناثرة
22

القدس
غيوم متفرقة
21

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
غيوم قاتمة
23

راس الناقورة
غيوم متناثرة
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
غيوم متناثرة
23

ايلات
غيوم متناثرة
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

النقب: مجموعة "بْرَيَّة" تنظم معرض "الجريمة رقم ؟" في مركز شباب حورة

نظمت مجموعة بْرَيَّة معرضا للرسوم التشكيلية استضافه مركز الشباب ببلدة حورة في النقب، يعكس الواقع المرّ الذي يعيشه المجتمع العربي في البلاد.

أكدت الفنانة التشكيلية مرفت أبو طه من تل السبع أنها حاولت من خلال لوحاتها إظهار قضية الثأر الذي يبدأ بجريمة واحدة ومن ثم ينتقل إلى آخرين

تناولت الفنانة نادية دهّام العطاونة، من حورة، عبر لوحاتها التشكيلية كيفية تحوّل الفرد إلى شخص يعاني من اليأس، في ظل الضغط المجتمعي الذي يريده أحيانا أن يكون جزءا من منظومة معينة


نظمت مجموعة "بْرَيَّة" معرضا للرسوم التشكيلية استضافه مركز الشباب ببلدة حورة في النقب ، يعكس الواقع المرّ الذي يعيشه المجتمع العربي في البلاد.

المعرض التشكيلي، الذي يأتي في ظل تفشي مظاهر العنف والجريمة، جاء تحت عنوان "الجريمة رقم ؟"، لمجموعة من الفنانات والفنانين عبروا من خلاله عن رفضهم لمظاهر العنف. وقال الفنان عُبيدة مطيرات، من بلدة كسيفة، في حديث لمراسل "كل العرب": "حين دعونا لهذا المعرض قبل شهر كنا في الستينات واليوم نحن في السبعينات من الجرائم التي راح ضحيتها أبناء مجتمعنا في الداخل الفلسطيني".

وشمل المعرض رسومات فنيّة تجسد مظاهر العنف التي تعصف بالمجتمع ومعاناة ذوي الضحايا. ويشارك في المعرض: عدن عامر، سجود أبو زقيقة، سجود العمور، سناء النباري، عُبيدة مطيرات، مرفت ابو طه وناديا العطاونة ورحاب الزبارقة.

وتقول الفنانة سُجود أبو زقيقة، طالبة الأدب الإنجليزي في جامعة بئر السبع، في حديث لمراسلنا، إنّ "المعرض لاقى نجاحا كبيرا وشارك فيه العديد من المواطنين من كافة أنحاء النقب، إلى جانب اخصائيين ومربين، حيث أكدنا أنه لأول مرة يتم علاج العنف عن طريق الفن وليس فقط من خلال المظاهرات والإضرابات والوقفات الاحتجاجية".

أما الفنانة التشكيلية مرفت أبو طه، من تل السبع، فأكدت أنها حاولت من خلال لوحاتها إظهار قضية الثأر الذي يبدأ بجريمة واحدة ومن ثم ينتقل إلى آخرين، ليس لسبب إلا لكونهم من العائلة الأخرى، وأظهرت أن الجريمة قد تصل إلى كل بيت، إذا لم نعمل معا على اجتثاثها.

وتناولت الفنانة نادية دهّام العطاونة، من بلدة حورة، عبر لوحاتها التشكيلية كيفية تحوّل الفرد إلى شخص يعاني من اليأس، في ظل الضغط المجتمعي الذي يريده أحيانا أن يكون جزءا من منظومة معينة.

الشيخ خالد الددا، من سكان كسيفة، الذي زار المعرض، أشار إلى أهمية هذا المعرض في لفت الإنظار إلى القضية رقم 1 في المجتمع الفلسطيني في الداخل، مشيرا إلى أن العنف أصبح همّ الجميع.

مدير مركز الشبيبة حورة، صالح الشنارنة، أشار إلى استمراره بالنهوض بهذه المبادرات التي يقدمها الشباب، من كافة أنحاء النقب، بهدف نقل رسالتهم الملتزمة التي تهتم بالشأن الداخلي لأبناء المجتمع عامة.

وقد أكد بلال الخواطرة، الموظف في المجلس المحلي حورة، أن مجلس حورة يحتضن هؤلاء الفنانين مرة أخرى، لينطلقوا برسوماتهم التشكيلية، وينقلوا رسائل هامة لأبناء المجتمع عامة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

الخرومي: القرى غير المعترف بها بالنقب ومدارسها تفتقر للملاجئ