أخبارNews & Politics

72جريمة قتل منذ بداية العام وفقط 31 منها تم فك رموزها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غيوم متفرقة
27

تل ابيب
غيوم متفرقة
27

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
غيوم متفرقة
27

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

72 جريمة قتل منذ بداية العام وفقط 31 منها تم فك رموزها..أصوات تطالب الشرطة بالتحرك

منذ بداية العام 2019، وقعت 72 جريمة قتل داخل البلدات العربية، وفقط 31 جريمة منها تم فك رموزها، بينما بقية الجرائم بقيت بلا معتقلين والمجرمين ما زالوا يسرحون ويمرحون.

اليوم ستكون مظاهرة على مدخل قلنسوة ويوم الخميس مسيرة سيارات ستنطلق من مجد الكروم حتى المكاتب الحكومية في القدس كذلك مظاهرات أمام مقرات الشرطة

شابة من اللد:

منذ أن قتلت صديقتي الغالية ديانا أبو قطيفان (18 عامًا) وانا أعيش بحالة حزن وألم

كل يوم أنتظر أن أسمع عن إعتقال المجرم الذي إرتكب جريمته البشعة، لكن الشرطة لا تحرك ساكناً، بينما لو أن عربي قتل يهودي في نفس المكان والظروف لرأينا اعتقال الجاني خلال أقل من 48 ساعة، بينما نحن العرب نبقى ضمن قوائم الحوادث الغامضة والمهملة


منذ بداية العام 2019، وقعت 72 جريمة قتل داخل البلدات العربية، وفقط 31 جريمة منها تم فك رموزها، بينما بقية الجرائم بقيت بلا معتقلين والمجرمين ما زالوا يسرحون ويمرحون.


الشابة المرحومة ديانا أبو قطيفان
خليل عماش من جسر الزرقاء فقد ابنه مراد (19 عامًا) قبل ثلاث أسابيع، في عملية إطلاق رصاص. الأب قال: "حتى هذا اليوم لم أتلقى أية معلومات جديدة حول أسباب مقتل إبني وكيف قتل ومن قتله، وآمل أن تصل الشرطة للمجرم الذي وقف وراء هذه الجريمة التي هزت مشاعرنا، لا أن يتحول هذا الملف ضمن قائمة القضايا الإجرامية التي بقيت بلا معتقلين".
ثم قال: "لا بد أن نتحرك لمحاربة ظاهرة الجريمة التي تحصد أرواح أبرياء، فكفانا عنفاً وقتلاً وألماً، وتعالوا بنا نبني مستقبلاً بعيداً عن العنف وإطلاق الرصاص".

شابة من اللد قالت: "منذ أن قتلت صديقتي الغالية ديانا أبو قطيفان (18 عامًا) وانا أعيش بحالة حزن وألم، وقلبي يتقطع على صديقتي التي قتلت قبل حفل زفافها بأيام. كل يوم أنتظر أن أسمع عن إعتقال المجرم الذي إرتكب جريمته البشعة، لكن الشرطة لا تحرك ساكناً، بينما لو أن عربي قتل يهودي في نفس المكان والظروف لرأينا اعتقال الجاني خلال أقل من 48 ساعة، بينما نحن العرب نبقى ضمن قوائم الحوادث الغامضة والمهملة".


الشاب المرحوم مراد عماش
في كفر قاسم قتل قبل شهر، الشاب جهاد أبو جابر (26 عامًا) عندما خرج من بيته متوجهاً لعمله، وحتى هذا اليوم الشرطة لم تبلغ عن إعتقال مشتبهين.
أحد المقربين من العائلة، قال: "الوضع أصبح لا يُطاق، ففي كل يوم نسمع عن جريمة قتل بشعة، وعائلة أبو جابر قتل لديها أربع اشخاص، بدون أي اعتقالات التي من شأنها أن توقف شلال الدم. الى متى هذا الإستهتار الذي بسببه تُحصد ارواح بريئة، فهذا الإجرام قد يودي ب حياة ضحايا آخرين".

وفي أمر آخر في الأيام الأخيرة نشر عبر شبكات التواصل الإجتماعي فيديو يظهر فيه شخص من جسر الزرقاء وهو يطلق الرصاص في الهواء خلال توجهه لحفل زفاف، لا سيما ان هذا التصرف حصل قبل عام تقريبًا، وقد تم اعتقاله والتحقيق معه واطلاق سراحه، اذ بحسب مصادر مطلعة أن اطلاق سراحه في وقتها كان بسبب عدم قدرة الشرطة جلب إثبات بأنّ السلاح الذي استخدمه هو حقيقي، ويوم أمس وبسبب نشر الفيديو عبر التواصل الإجتماعي تم اعتقال الشاب مرة أخرى وسيتم اليوم تحويله للمحكمة.

هذا، وسوف يستمر النضال لمحاربة ظاهرة العنف المستشرية. اليوم ستكون مظاهرة على مدخل قلنسوة ويوم الخميس مسيرة سيارات ستنطلق من مجد الكروم حتى المكاتب الحكومية في القدس كذلك مظاهرات أمام مقرات الشرطة.


الشاب المرحوم جهاد أبو جابر

إقرا ايضا في هذا السياق:

أهم مباريات كرة القدم في العالم اليوم السبت