أخبارNews & Politics

شبان من قلنسوة: ندعم المشتركة لتعالج قضايانا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
25

حيفا
غيوم متفرقة
25

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غيوم متفرقة
25

راس الناقورة
غيوم متفرقة
25

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

شبان من قلنسوة: قاطعنا الانتخابات سابقا واليوم نحن ندعم المشتركة لتعالج قضايانا

اعرب شبان من قلنسوة من الذين كانوا سابقا، من المقاطعين لإنتخابات الكنيست، عن تأييدهم للقائمة المشتركة بعد توحيد الأحزاب العربية، مطالبين العمل على معالجة الجريمة والأرض والمسكن والغاء القوانين العنصرية.


اعرب شبان من قلنسوة من الذين كانوا سابقا، من ال مقاطع ين لإنتخابات الكنيست، عن تأييدهم للقائمة المشتركة بعد توحيد الأحزاب العربية، مطالبين العمل على معالجة الجريمة والأرض والمسكن والغاء القوانين العنصرية.

 
فادي خطيب 

الشاب لؤي خطيب من سكان قلنسوة قال:" انا كنت ممتنعا عن التصويت بسبب تفكيك الأحزاب العربية، لكن بعد ان اتحدت القائمة المشتركة قررت دعم المشتركة، واناشد الجميع ممارسة حق التصويت للمشتركة كي يكون التأثير اقوى من كل مرة، وامل ان نرى عملا على ارض الواقع ومجهودا كبيرا في سبيل معالجة قضايانا". واضاف:" اطالب اعضاء القائمة العمل على معالجة العنف المشتشري بكافة اشكاله، وهذا هو الأمر الأساسي، كذلك قضية المسكن وهدم البيوت وتشريد العائلات، حيث لا بد من توسيع المسطحات كي تجد الأزواج الشابة مكانا للسكن فيه، وهذا يتطلب محهود بلا توقف، املا ان تترجم مطالبنا على ارض الواقع".
ايضا الشاب فادي خطيب كان من المقاطعين واليوم اعلن عن دعمه للمشتركة والتصويت لها حيث قال:" بالفعل كنت في الإنتخابات السابقة من اشد المعارضين للمشاركة في العملية الإنتخابية، لكن بعد توحيد الأحزاب بقائمة مشتركة، وبعد ان استمعت للخطاب السياسي قررت التصويت للمشتركة، خاصة ان شاهدت نسبة العنصرية التي تشنها الأحزاب العنصرية و نتنياهو واردان وغيرهم، ولا انسى معاناتنا من سياسة هدم البيوت والقتل، اذ ان الواقع يتطلب منا دعم المشتركة لتحصد 15 عضوا وهذه النتيجة ستنتصر على اليمين المتطرف".

وتابع:" على المشتركة ان تعمل على حل ظاهرة الجريمة والمسكن، ومحاربة القوانين العنصرية مثل قانون القومية وكامينتس والتضييقات الأخرى ورفع يديها عن الأقصى. نريد ان يكون لنا تمثيل حقيقي ومهني وهذه فرصة جيدة ليثبت الأعضاء انفسهم".
هذا وتحدثنا الى شبان اخرون الذين اشاروا في حديثهم الى ان النقاط التي تشغل بالهم وتقلق مضاجعهم هي العنف والمسكن، وطالبوا اعضاء الكنيست العرب بذك كل الجهود لضمان الأمان وحقوق المواطنين العرب في البلاد.

لؤي خطيب
لؤي نايف خطيب

كلمات دلالية
الناصرة: أسبوع اللغة العربية في القسطل