رياضة وشبابSports

تعادل المنتخب البرازيلي أمام كولمبيا وديًا 2-2
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
20

حيفا
غيوم متفرقة
20

ام الفحم
غيوم متناثرة
21

القدس
مطر خفيف
22

تل ابيب
مطر خفيف
22

عكا
غيوم متفرقة
20

راس الناقورة
غيوم متناثرة
20

كفر قاسم
مطر خفيف
22

قطاع غزة
مطر خفيف
23

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المتخب البرازيلي ينجو من الخسارة أمام كولومبيا بفضل نيمار

استطاع نيمار منح المنتخب البرازيليّ التّعادل بنتيجة (2-2) في مبارة ودّيّة دولية أقيمت في مدينة مياميّ الأمريكيّة

 نيمار سجّل لمنتخبه هدفُا في الدّقيقة 58، ليمنح البرازليين التعادل وينقذهم من فخّ الخسارة


استطاع المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا منح منتخب بلاده التّعادل بنتيجة (2-2) في مبارة ودّيّة دولية ضد كولمبيا، أقيمت في مدينة مياميّ الأمريكيّة. يذكر أنّ ظهور نيمار (27 عامًا) جاء بعد غياب طويل عن الملاعب منذ أن تعرّض لإصابة في كاحله في بداية يونيو الفائت، خلال مبارة وديّة ضد المنتخب القطريّ، ممّا أدّى إلى عدم مشاركته ببطولة كوبا أمريكا.

صورة من المبارة (تصوير: REUTERS) 

يشار إلى أنّ هذه الإصابة هي الثّانيّة لنيمار بعدما أن غاب لأسابيع عن فريقه باريس سان جرمان الفرنسيّ بسبب إصابة في القدم.

وفي العودة إلى تفاصيل المباراة التي أقيمت على ملعب "هارد روك ستاديوم" في مياميّ وأمام حشدٍ هائل من المشجعين على مدرّجات الملعب والّذي قد بلغ عدّده حوالي 65 مشجع، تمكن نيمار من صنع هدف بتميريرة حاسمة ليسجّل من خلالها كاسيميرو لاعب ريال مدريد، الهدف الافتتاحيّ  للبرازيل في الدقيقة التّاسعة عشرة.

إلا أنّ المنتخب الكلومبيّ نجح بتحقيق التقدّم حيث سجل اللاعب لويس مورييل في الدقيقتين الـ 25 (ركلة جزاء) والـ 34. وتجدر الإشارة إلى أنّ خاميس رودريغيز وراداميل فالكا قد غابا عن المنتخب. في الشوط الثاني، عاد نيمار وسجّل لمنتخبه هدفُا في الدّقيقة 58، ليمنح البرازليين التعادل وينقذهم من فخّ الخسارة.

ينوّه إلى أنّ نيمار تعرّض في هذه المباراة لدفعة من المدافع الكولومبي دافينسون سانشيز والّتي أدّت إلى انزلاقه وسقوطه أرضا لخارج الملعب وارتطام رأسه بلوحة إعلانية، وبذلك طالب البرازيليون احتساب ركلة جزاء لصالح نيمار في الدقيقة الـ 82.

وبهذا يكون نيمار قد رفع رصيده من الأهداف مع المنتخب إلى 61 هدفًا خلال 98 مباراة له مع السيليساو، ليصبح الفارق بينه ويبن المهاجم السابق رونالدو هو هدف واحد لصالح الأخير. يجدر التنويه إلى أن الرقم القياسي يحمله الأسطورة بيليه- 77 هدفًا. وسيكون نيمار أمام فرصة معادلة رقم رونالدو أو تخطيه، وذلك خلال خوض منتخب بلاده مباراة ودية الثلاثاء القادم في مدينة لوس أنجلوس الأميركية ضد منتخب البيرو، في إعادة للمباراة النهائية لكوبا أم يركا التي انتهت بفوز المنتخب البرازيلي بنتيجة 3-1.

وفي نهاية المطاف فأنّ المنتخب البرازيليّ حافظ بإشراف المدرب تيتي، على جعل سجله خاليًا من الخسارة في 17 مباراة على التوالي، منذ خروجه على يد بلجيكا بنتيجة 1-2 في الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا .

إقرا ايضا في هذا السياق:

مانشستر سيتي يكتسح أتالانتا ويقترب من ثمن النهائي