أخبارNews & Politics

الشرطة: مازلنا نبحث عن المشتبه بإطلاق نار بقلنسوة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
22

حيفا
غيوم متناثرة
22

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
غائم جزئي
21

تل ابيب
غائم جزئي
21

عكا
غيوم متناثرة
22

راس الناقورة
غيوم متناثرة
22

كفر قاسم
غائم جزئي
21

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشرطة:مازلنا نبحث عن المشتبه بإطلاق النار وإصابة عبداللطيف تايه.. أهالي من قلنسوة:الوضع لا يُطاق

ذكرت الشرطة بأنها ما زالت تبحث عن الجاني الضالع بجريمة إطلاق الرصاص، في قلنسوة، فجر اليوم الجمعة.

أهالي من قلنسوة:

الوضع في قلنسوة من حيث العنف لا يُطاق، فالبلدة تشهد وقوع حوادث مؤلمة، بشكل يومي
رغم كل الإجتماعات التي عقدت عقب الحوادث الإجرامية التي تمت، إلا أنّ الشرطة لم تنجح في محاربة العنف والجريمة


ذكرت الشرطة بأنها ما زالت تبحث عن الجاني الضالع بجريمة إطلاق الرصاص، في قلنسوة، فجر اليوم الجمعة، والتي أسفرت عن إصابة الشاب عبد اللطيف عبد العال تايه في الثلاثينات من عمره، بجراح بالغة الخطورة، ومازال يخضع للعلاج في قسم العناية المكثفة.


الشاب المصاب- عبد اللطيف عبد العال تايه 
وبحسب أقوال عدد من سكان قلنسوة، في حديث خاص لمراسلتنا "انهم سمعوا دوي إطلاق رصاص كثيف، وأن الفاعل لم يكن ملثماً، وأغلب الإحتمالات أن هويته معروفة للشرطة".
وقالوا أيضًا: "الوضع في قلنسوة من حيث العنف لا يُطاق، فالبلدة تشهد وقوع حوادث مؤلمة، بشكل يومي، من حرق سيارات وإطلاق رصاص وإلقاء قنابل، وهذه الأعمال تقلق مضاجع الجميع وبالأخص الأطفال".
ثم قالوا: "رغم كل الإجتماعات التي عقدت عقب الحوادث الإجرامية التي تمت، إلا أنّ الشرطة لم تنجح في محاربة العنف والجريمة، كما أن هناك أهالي لا يراقبون تصرفات أبنائهم وبدلاً من توعيتهم يشجعونهم على الإنحراف وطرق الشر".
هذا، وبحسب الإحصائيات فإنّ نسبة العنف في مدينة قلنسوة هي من أعلى النسب في البلاد، وقبل فترة قال ضابط في الشرطة بأنّ البلدة موضوعة في سلم الأولويات، إلا أنّ العنف فيها يستشري.


صور من مكان إطلاق النار 

إقرا ايضا في هذا السياق:

نتنياهو: صفقة القرن تقضي بفرض سيادة إسرائيل