رأي حرOpinions

الانتخابات: ترامب ونتانياهو/ كمال ابراهيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
25

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
25

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ترامب يدعو علنًا للتصويت لحزب الليكود ونتانياهو/ بقلم: كمال ابراهيم

تدخل الرئيس الأمريكي ترامب في الانتخابات الاسرائيلية داعيا المواطنين في اسرائيل وبشكل واضح للتصويت لحزب الليكود

كمال ابراهيم في مقاله: 

سياسة ترامب ومن بعده بنيامين نتانياهو ستلقى الفشل الذريع إن لم يكن في ال انتخابات المقبلة للكنيست فستواجه المعارضة الصاخبة من الشرفاء


في سابقة تاريخية بلغت حد القذارة تدخل الرئيس الأمريكي ترامب في الانتخابات الاسرائيلية داعيا المواطنين في اسرائيل وبشكل واضح للتصويت لحزب الليكود ولبنيامين نتانياهو الذي وصفه بشخصية فذة وقائد عظيم على حد قوله.

في هذا السياق وجب القول إن نرامب قد داس على الأسس والقوانين الدولية التي تمنع تدخل دول في انتخابات دول أخرى وبشكل علني فإن دلت تصريحات ترامب على شيء فهي تدل أولا على مدى القذارة التي تنتهجها امريكا في عهد ترامب في سياستها الخارجية والمتمثلة بالدعم الصريح والعلني لسياسات القمع والاستبداد والتنكر لحقوق الشعوب في سائر انحاء المعمورة .
فليس غريبًا غلى ترامب الذي أقدم على الاعتراف بضم القدس العربية لإسرائيل والاعلان عنها عاصمة اسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل ابيب للقدس ، اضف اعترافه السافر بالجولان جزءً من اسرائيل ومحاولته تمرير خطة القرن ، ليس غريبًا أن يدعو لدعم بنيامين نتانياهو حليفه الطبيعي.
في خضم هذه السياسة الأمريكية المعادية للشعب الفلسطيني وللعرب لا زلنا نلقى تعاونًا من بعض الحكام العرب الذين اعتادوا على بيع كرامة الأمة والتفريط بمصالح خيراتها لصالح امريكا واسرائيل ولكل من يعادي الشعب الفلسطيني .
فلا عجب أن يقوم ترامب بدعم بنيامين نتانياهو في الانتخابات لأنه يرى فيه الشريك الأفضل بين المتنافسين على السلطة في اسرائيل كونه الحليف الاستراتيجي الأكبر لأمريكا ولسياسة الحزب الجمهوري الأمريكي بزعامة ترامب .
وفي هذا السياق لا بد من القول إن سياسة ترامب ومن بعده بنيامين نتانياهو ستلقى الفشل الذريع إن لم يكن في الانتخابات المقبلة للكنيست فستواجه المعارضة الصاخبة من الشرفاء ، إن وجدوا بين العرب اولا ، ومن الشعب الفلسطيني المناضل وكذلك من المجتمع الدولي الذي لا يغيب غنه من يعترف بالعدل والشرعية الدولية .

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com


إقرا ايضا في هذا السياق:

المشتركة تجتمع مع المالية من أجل تخصيص ميزانية