أخبارNews & Politics

اجتماع انتخابي حاشد للقائمة المشتركة بجلجولية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
17

حيفا
مطر خفيف
17

ام الفحم
مطر خفيف
17

القدس
غيوم متناثرة
14

تل ابيب
غيوم متناثرة
15

عكا
مطر خفيف
17

راس الناقورة
مطر خفيف
17

كفر قاسم
غيوم متفرقة
15

قطاع غزة
مطر خفيف
14

ايلات
غبار
19
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اجتماع انتخابي حاشد دعماً للقائمة المشتركة في جلجولية

عُقد مساء يوم الخميس إجتماع إنتخابي في جلجولية حضره العشرات من سكان القرية وقد حضر الإجتماع عن القائمة المشتركة كل من الأستاذ وليد طه والنائب أسامة السعدي والنائبة عايدة توما - سليمان والمرشح سامي ابو شحادة.

 - وليد طه: بوحدتنا نواجه العنف والجريمة.

- أسامة سعدي: علينا التصدي لسياسات الحكومة اليمينة التي تسعى لتشكيل حكومة يمينية واسعة.

- عايدة توما - سليمان: نتنياهو متمسك بالحكم ويريد ان يشكل الحكومة القادمة لان لديه مخططات كارثية لنا ولشعبنا الفلسطيني.

- الأستاذ سامي أبو شحادة: التصويت للمشتركة قد يؤدي الى إحداث تغيير كبير واستيراتيجي في الساحة السياسية بالبلاد


عُقد مساء يوم الخميس إجتماع إنتخابي في جلجولية حضره العشرات من سكان القرية وقد حضر الإجتماع عن القائمة المشتركة كل من الأستاذ وليد طه والنائب أسامة السعدي والنائبة عايدة توما - سليمان والمرشح سامي ابو شحادة.

وقال الأستاذ وليد طه المرشح السادس بالقائمة المشتركة في كلمته: "مجتمعنا العربي في الداخل يعيش حالة طوارئ في مواجهة ظواهر العنف والجريمة وسياسات هدم البيوت والتمييز في الميزانيات في نواحي ال حياة المتعددة، وعلينا التعاطي مع حالة الطوارئ بمزيد من المشاركة والتأثير.
سياسات التمييز التي تمارسها الأحزاب المتطرفة التي فرضت أجندتها علينا، بحاجة لمشاركة سياسية واسعة من مجتمعنا العربي لإخراج المتطرفين خارج معادلة التأثير السياسية وإلى الأبد".

وأضافت النائبة عايدة توما - سليمان: "نتنياهو متمسك بالحكم ويريد ان يشكل الحكومة القادمة لان لديه مخططات كارثية لنا ولشعبنا الفلسطيني . نتنياهو وحكومته الفاشية يسعون لتهويد القدس وضم المستوطنات واخراجنا خارج دائرة المواطنة والتحريض علينا ونحن نملك القوة لاسقاطه وعلينا التجند والتصويت لزيادة قوة المشتركة."

اما النائب أسامة سعدي فقال في مداخلته: "هدفنا الاول هو العمل على رفع نسبة التصويت التي ستزيد تمثيلنا البرلماني للتصدي لسياسات الحكومة اليمينة التي تسعى لتشكيل حكومة يمينية واسعة بمشاركة زمرة كهانا وهذا الامر بات واضحاً خاصة بعد إعلان حزب زهوت الانسحاب من المعركة الانتخابية مقابل الحصول على حقائب وزارية مهمة في الحكومة والتي سيكون لها تأثير كبير على حياتنا اليومية والحياتية وعلى مستقبل مجتمعنا العربي الفلسطيني في الداخل، نحن اليوم في جلجولية بينكم كما دائماً نحن معكم وبينكم في الصفوف الاولى لاي قضية حارقة ومصيرية لانه مصيرنا واحد في التخطيط والبناء وجهاز التربية والتعليم وقضايا العنف المستشرية بيننا ولجلحولية كان لها الحصة الكبرى في هذه القضايا.
هذه ال انتخابات حاسمة وعلينا ممارسة حقنا في التصويت لانه فقط في هذا اليوم يمكننا ان نكون متساوين في التأثير وفرض قوتنا على الحلبة السياسية."

وأختتم المرشح سامي أبو شحادة الإجتماع بالقول: "نحن الفلسطينيون في اسرائيل لدينا ما يقارب ٩٥٠٠٠٠ مواطن اصحاب حق اقتراع. في حال استطعنا تنظيم انفسنا وصوتنا كلنا للمشتركة قد نحصل على ٢٦ او ٢٧ مقعد بالكنيست، لكن علينا ان نتحدث بشفافية وصراحة، لا توجد لدينا المقدرة الأن على تنظيم %١٠٠ من مجتمعنا، لذلك نحن نعمل على الحصول على ١٥ مقعد في هذه الانتخابات. ومع ذلك، تحقيق هذا الانجاز سيعطينا قوة كبيرة فبسبب الانقسام بالساحة السياسية الى قسمين متساويين من حيث الحجم فهناك امل كبير ان نستطيح الاطاحة ب نتانياهو ومنع تشكيل حكومة يمينية فاشية ومتطرفة، هذه الانتخابات لها اهمية كبيرة وخاصة لنا كمجتمع امامه مخاطر كثيرة. التصويت للمشتركة قد يؤدي الى إحداث تغيير كبير واستيراتيجي في الساحة السياسية بالبلاد".

كلمات دلالية
وزارة الصحة| وفاة جديدة بالكورونا ليصبح العدد 21