منبر العربHyde Park

احترام المعلم فرض واجب/ د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غائم جزئي
27

تل ابيب
غائم جزئي
27

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
27

قطاع غزة
غيوم متفرقة
29

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

احترام المعلم فرض واجب على التلميذ وأهله/ بقلم: د. صالح نجيدات

نحن مقبلون على السنة الدراسية القادمة بتاريخ 01/09/2019 ومن واجبنا التذكير للأهالي، على أهمية تعزيز ودعم مكانة المعلم واحترامه

د. صالح نجيدات:

التعليم في مدارسنا يحتاج لتحسين ورفع المستوى، بالإضافة للتعاون والاحترام بين المعلم والأهل من أجل مصلحة الطالب


 نحن مقبلون على السنة الدراسية القادمة بتاريخ 01/09/2019 ومن واجبنا التذكير للأهالي، على أهمية تعزيز ودعم مكانة المعلم واحترامه، فالمعلمون هم أبنائنا وبدونهم لا تعليم ولا تربية لأولادنا، بل تقهقر المجتمع الى الوراء وتخلفه وانتشار العنف والجريمة والظواهر السلبية، وقانون الغاب، فلا يعقل أن نهين المعلم ونعتدي عليه ونسخر منه، لأي سبب من الأسباب، فهو المعلم والمربي لأولادنا، وهو الشمعة بل المصباح الكبير الذي يضيء الطريق أمامهم، وواجب علينا احترامه وتقدير جهوده التي يبذلها، فالمعلم يلعب دورًا أساسيًا في تعليم وتثقيف وتوعية وتنشئة الأجيال، وهو الرافعة التي تنهض بالمجتمع إلى أعلى وإلى الأمام، ومن خلال تعليمه وتشخيصه لمشاكل النشء، يمنع الانحرافات الاجتماعية المؤدية إلى وقوع الجريمة والعنف، وهو الذي يعالج الخلل والأمراض الاجتماعية، وهو الذي يعطي الدواء لهذا الخلل المستشري في المجتمع، فدوره من أهم الأدوار، وبصلاحه يصلح المجتمع، فهو الذي يربي ويرعى ويشرف على أعداد كوادر المجتمع من مهن كالطبيب والمهندس والقاضي وغيرهم، وهو الذي يضمن الغد المشرق للأجيال والمجتمع، وهو المرشد والموجه والمعلم والمربي، لذلك فإنّ أخطر ما يهدد التعليم، أولًا، معلم مهان ومزدرى ومضروب، وثانيًا، معلم ضعيف المستوى العلمي، لا يملك أدنى المقومات بتطوير نفسه وتنمية مهنته.
لذا نحن بحاجه إلى دعم مكانة المعلمين معنويًا وماديًا، وكذلك معلمين مؤهلين للقيام بمهمة التعليم والتربية على أحسن وجه، وإسناد هذه المهنة الى أناس غير مؤهلين لحمل هذه الرسالة المقدسة ستكون نتائجها كارثية على المجتمع كله.
فلابد من اختيار الأفضل لهذه المهنة السامية حتى لا نضع أبنائنا في مهب الريح، فهم أمانة في أعناقنا، فنحن أمام حقيقة وهي، أنّ التعليم في مدارسنا يحتاج إلى تحسين ورفع المستوى واختيار الأفضل من أبنائنا لهذه المهنة، وشراكة وتعاون واحترام وتقدير بين المعلم والأهل من أجل مصلحة الطالب.

  موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

اتهام رجل (44 عامًا) من عرابة بالاعتداء على موظفة