أخبارNews & Politics

بعد شجار عيلبون.. د.وسام حايك: عشنا كابوسا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
غائم جزئي
23

ايلات
غيوم متفرقة
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بعد شجار عيلبون.. د.وسام حايك: عشنا كابوسا والشرطة ترددت بفضّ الشجار.. ورئيس المجلس يستنكر

إعتداء وحشي آخر وقع الليلة الماضية في عيبلون، وكانت خلفيته شجار بين عائلتين محليتين، والضحية!؟ منزل الدكتور وسام حايك.

د. وسام حايك: 

إستمر الإعتداء حوالي الساعة، لم يسلم شيء من هذا الاعتداء الوحشي، لا جدران ولا الحديقة حتى 

عشنا ساعة كاملة بكابوس، حاولنا الدخول الى ملجأ المنزل لمنع التعرض لأي إصابة

لا أعلم لماذا ترددت الشرطة في الدخول لفضّ هذا الشجار الوحشي والفصل بين الضالعين فيه

إستغرق أكثر من 50 دقيقة من الوقت حتى أتت الشرطة الى المكان وعملت على فض الشجار

على الشرطة أن تكون أكثر صرامة في التعامل مع هذه الأحداث

الأستاذ سمير أبو زيد، رئيس المجلس المحلي في عيلبون:

نستنكر هذه الأعمال الهمجية وسنعالج الأمر بالشكل الصحيح

كان حادث مؤسف، تعرضت بعض البيوت وال سيارات لأضرار مادية جسيمة، ولكن نحن نتأمل أن نتخطى هذا الموضوع ومعالجته
إجتمعنا اليوم مع رجال الدين من الديانة المسيحية والديانة الإسلامية ومع كبار البلد لحل هذا الموضوع


نقول لأهل بلدة عيلبون، عيلبون كانت دائما بلد العلاقات الطيبة والحسنة وستستمر كما عهدناها


إعتداء وحشي آخر وقع الليلة الماضية في بلدة عيبلون، وكانت خلفيته شجار بين عائلتين محليتين، والضحية!؟ منزل الدكتور وسام حايك وزوجته ريم وطفلتهما سلمى ( 6 أشهر).


د. وسام حايك وزوجته ريم وطفلتهما سلمى 

"ألقوا حجارة الشايش على منزلنا، وعلب الدهان ومفرقعات على سيارتي ومنزلي وكسروا زجاج منزلي، كما حاولت مجموعة من الشباب الدخول الى المنزل.. كل هذا إستمر لمدة ساعة تقريبا ولم تأتِ الشرطة"، كما قال الدكتور وسام حايك في حديث لنا معه.

وأضاف د. وسام في حديثنا معه: "أصيبت زوجتي وطفلتي البالغة من العمر 6 شهور بحالة هلع مخيفة، بسبب هذا الإعتداء الوحشي الذي لا نعلم ما علاقتنا به ولماذا قد تعرضنا لمثل هذا الإعتداء ونحن عائلة مسالمة وكل علاقاتنا جيدة".

مضيفا: "إستمر الإعتداء حوالي الساعة، لم يسلم شيء من هذا الاعتداء الوحشي، لا جدران ولا الحديقة حتى"، وأضاف د. وسام قائلا: "عشنا ساعة كاملة بكابوس، حاولنا الدخول الى ملجأ المنزل لمنع التعرض لأي إصابة".

إنهارت زوجتي وسقطت على الأرض، وبكت طفلتي بكاء شدا، على الفور ذهبت بهم الى ملجأ المنزل لأحميهم من هذا الإعتداء".

وعن تدخل الشرطة، قال د. وسام: "لا أعلم لماذا ترددت الشرطة في الدخول لفضّ هذا الشجار الوحشي والفصل بين الضالعين فيه، فقد إستغرق أكثر من 50 دقيقة من الوقت حتى أتت الشرطة الى المكان وعملت على فض الشجار. حاولت كثيرا التواصل مع الشرطة والتوسل منهم للدخول وإيقاف هذا الإعتداء. بحسب رأيي، على الشرطة أن تكون أكثر صرامة في التعامل مع هذه الأحداث وأن تأخذ القرار والمساعدة في الوقت اللازم دون تأخر".

وأضاف قائلا: "نستنكر هذا الإعتداء السافر، فمن اليوم لم أعد أشعر بالأمن والأمان في بلدة كانت تتحلى بالأمان والهدوء، اليوم حجارة، فمن يعلم ما يأتي غدا؟ ممكن أن يكون سلاح والخطر والنتيجة أكبر بكثير".

وتابع قائلا: "موقع منزلي يأتي كفاصل بين الطرفين الضالعين في الشجار، وعلى الرغم من أنه لا علاقة لي لا من قريب ولا من بعيد بهذا الإعتداء الوحشي، إلا أنني شعرت بأننا نحن المستهدفين. نحاول في هذه الأثناء الخروج من هذه الصدمة".

وقال د. وسام: "بلدة عيلبون مسالمة وهادئة كما عهدناها، على الرغم من الأحداث الأخيرة. هذا الحدث الصعب، يعتبر التجربة الأولى لي بحياتي، ضررنا النفسي كان أكبر من الضرر المادي"..

واختتم د. وسام قائلا: "أنا شخصيا أرجو من وجهات البلد وعلى رأس القائمة رئيس المجلس سمير أبو زيد، والقانون، والمجالس بأن يأخذوا الإجراءات اللازمة، والعمل على حل المشكلة بين العائلتين الضالعتين في الشجار، وعلى الشرطة القيام بواجبها تجاه المواطنين. يجب وضع حد لهذه التصرفات وللأشخاص الذين يقومون بهذه التصرفات الهمجية".

وكانت كلمة أخيرة للدكتور وسام حايك، قال بها: "أنا على أمل أن نعيش بأمان كما في السابق، وأن تعود بلدنا الحبيب عيلبون البلد الهادىء الآمن، فالضرر المادي بمنزلي يُساوي لا شيء امام الضرر النفسي الذي تعرضت له مع عائلتي".

رئيس المجلس سمير أبو زيد: نأمل أن تتخطى البلد هذه الأزمة 

هذا، وكان لنا حديث مع الأستاذ سمير أبو زيد، رئيس المجلس المحلي في عيلبون، وقال لنا عقب الأحداث التي جرت الليلة الماضية: "كان حادث مؤسف، تعرضت بعض البيوت والسيارات لأضرار مادية جسيمة، ولكن نحن نتأمل أن نتخطى هذا الموضوع ومعالجته، وقد قمنا بزيارة لمنازل العائلات التي قد تضررت".
وأضاف قائلا: "لقد إجتمعنا اليوم مع رجال الدين من الديانة المسيحية والديانة الإسلامية ومع كبار البلد لحل هذا الموضوع، ونحن على أمل أن نتخطى هذه المرحلة ونحل الخلاف القائم بين العائلتين، فهو خلاف سابق".
وأما عن دور الشرطة بحل الشجار، فقد قال لنا: "الشرطة ستأخذ دورها لأنها لم تقم بعملها كما يجب". 
وفي كلمة أخيرة للأستاذ سمير أبو زيد، قال لنا: "نقول لأهل بلدة عيلبون، عيلبون كانت دائما بلد العلاقات الطيبة والحسنة وستستمر كما عهدناها. ونحن نستنكر هذه الأعمال الهمجية وسنعالج الأمر بالشكل الصحيح".

تعقيب الشرطة- اعتقال مشتبهين ضالعين في الشجار 

هذا، وكان قد عمم الناطق بلسان الشرطة، بيانا على وسائل الإعلام، اليوم الاثنين، جاء فيه: "تطور شجار، الليلة الماضية، في بلدة عيلبون، بين عائلتين في البلدة. خلال الشجار، تم إلقاء الحجارة تجاه منزل في البلدة، وإلقاء علب طلاء، مما أسفر عن تحطيم زجاج سيارات وتسجيل أضرار مادية لمنزل وعدد من السيارات في المكان" بحسب البيان.

وأضاف البيان: "قوات كبيرة من الشرطة، وصلت الى المكان، وتم اعقتال ضالعين في الشجار من كلا العائلتين، وسيتم تقديمهما للتحقيقات. أحد المشتبهين يبلغ من العمر 27 عاما، من سكان البلدة، سيتم تقديمه خلال الساعات القريبة، من نهار اليوم الاثنين، لمحكمة الناصرة ، للنظر بطلب تمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية. هذا، وقامت الشرطة بجمع الأدلة في مكان الشجار، ويتم التحقيق في أسباب الشجار، كما ومن المتوقع اعتقال مشتبهين آخرين ضالعين في الشجار" بحسب البيان.

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

النقب: مصرع رجل وإصابة فتى إثر حادث