منبر العربHyde Park

في الغِياب/ أزهار أبو الخير شَعبان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

في الغِياب/ بقلم: أزهار أبو الخير شَعبان

كيفَ حالكَ في غِيابي هَل اعتدتَ الغِياب؟ أعزّي نَفسي بسُؤالي وَأنا أدرى بالجَواب كيفَ حال عَيناكَ؟ شَفتاكَ, صَوتكَ


في الغِياب..

كيفَ حالكَ في غِيابي
هَل اعتدتَ الغِياب؟
أعزّي نَفسي بسُؤالي
وَأنا أدرى بالجَواب
كيفَ حال عَيناكَ؟ شَفتاكَ, صَوتكَ؟
أما زالوا مِن مُتقِني الألعاب؟
كيفَ حالُ فلسفتكَ؟
التي نَحرَت أعماقي يومًا وَأعادَتني طِفلة تَنوحُ عَلى الأبواب!
أما زالت تخترقُ دَهاليز قُلوب الإناث؟
وَتعبثُ بعُذريّة عُقولهنّ
لِغاية "تُبرّر" الاغتِصاب؟!
كيفَ حالكَ في غِيابي
هَل اعتدتَ الغِياب؟
أما زالت أدواركَ ثابتة أم عَدلتَ مِن صِفَحات الكِتاب؟
هَل أعدتَ صِياغة بَراءتكَ المَزعومَة
أم تركتَ الواقِع يَكشفُ الأنياب؟
لن أسالَ عَن حالكَ مُجددًا
أنا أعي يا سَيدي الاجابَة
اسمَح لي أن أخبركَ عَن نَفسي قليلاً
حَتى إن لم تأبَه لنَص الكِتابَة
في الغِياب,
أنا ببُعدكَ لستُ الأجمَل
لكنّي أقوى, أطهَر, أنقى, أفضَل
أنا ببُعدكَ حُرّة طليقة
خارجَ أسوار العَذاب
التحَمَ العَقل بالقلب وَأعلنا الاعجابَ
فاتِحينَ للهَوى الجَميلِ أوسع الأبوابَ
أنا في غيابكَ صَلبة
أكتبكَ ياعَزيزي
وَأنا لا أكتبُ الأحبابَ

عَكا
    موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:[email protected]   

إقرا ايضا في هذا السياق:

القائمة المشتركة: همنا قضايا جماهيرنا العربيّة