أخبارNews & Politics

الشرطة الاسرائيلية تستدعي طفلا اخر من العيسوية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة الاسرائيلية تستدعي طفلا اخر من العيسوية للتحقيق بشبهة القاء الحجارة


قامت الشرطة الاسرائيلية، اليوم الثلاثاء، بتسليم والد الطفل قيس فراس عبيد (6 سنوات) من بلدة العيساوية في القدس استدعاءً للتحقيق بزعم رشق قيس للحجارة. وكانت الشرطة اليوم قد حققت مع طفل اخر (5 سنوات) ووالده في محطة الشرطة بشبهات القاء الحجارة على القوات.

 هذا وأفاد المتحدث بلسان الشرطة سابقا: “لسوء الحظ الحديث يدور هنا حول ظاهرة خطيرة في المنطقة حيث يتمّ استخدام الاطفال من أجل إلقاء الحجارة على قوات الأمن، وجميعها تنفّذ بدعم من البالغين من أفراد اسرهم، وكذلك في هذه الحادثة، وخلافا للادّعاءات، ونظرًا لكون الطفل لازال قاصرًا ولا يملك أي مسؤولية جنائية، فإنّ الشرطة لم تستدعيه بل استدعت والده لمركز الشرطة لتحذيره وتوضيح المسؤولية التي عليه أن يتحلّى بها تجاه طفله” إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية