رأي حرOpinions

المشتركة بحلة جديدة قديمة/ حاتم الزبارقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

القائمة المشتركة بحلة جديدة قديمة/ بقلم: حاتم الزبارقة

تمخض الجبل فولد فأراً وتمخضت الاحزاب العربية فولدت قائمة مشتركة فارقت الحياة يوم ولادتها

حاتم الزبارقة في مقاله:

يجب على أعضاء المشتركة أن يعرفوا بأنّ عدم انضمام أكاديميين جدد في القائمة سيكون نقطة ضعف لها


تمخض الجبل فولد فأراً وتمخضت الاحزاب العربية فولدت قائمة مشتركة فارقت ال حياة يوم ولادتها.
منذ زمن بعيد لم يعد للقائمة العربية المشتركة في البلدان العربية أي صوتًا مسموعًا، ولم تعد ذات فاعلية، بل إنها باتت تفتقد لأي حامل اجتماعي (أو جماهيري) لها، بعد أن أضحت مجرد ديكور في الحياة السياسية العربية في البلاد، بالرغم من التحديات التي يواجهها المجتمع العربية، في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وبرغم أن هذه القائمة لم تحقق أيًا من الأهداف أو الطموحات التي تأسست من أجلها في ال انتخابات قبل الاخيرة.
للاسف الشديد اعتقد نواب القائمة المشتركة أنّ فتح فرع بريد في إحدى القرى العربية يُعد انجازًا تتفاخر به أو مشاركتهم في فعالية اجتماعية انجازًا لم يسبق له مثيل.. .وهذا إن دلّ فأنما يدل على استخفاف واستهتار أعضاء القائمة المشتركة بعقل الناخب العربي في البلاد.
مع شديد الأسف، تخرج علينا اليوم القائمة المشتركة بحلة جديدة قديمة - تقريبًا نفس الأعضاء الذين لعبوا في الساحة السياسية في الكنيست القبل الأخيرة - حتى بنفس الصور ونفس ربطات العنق التي تم تصوريهم بها قبل عدة سنوات ... واليوم جاء دور الشارع العربي في البلاد الاستهتار بما أنجبته الأحزاب العربية في البلاد - قائمة مشتركة كتب عليها الدهر أنّها توفيت قبل ولادتها وهذا يعني بأنّ الناخب العربي عرف المصالح الشخصية لكل فرد من أفراد المشتركة الجديدة وهي التي تأتي على حساب أبناء مجتمعنا.
يجب على أعضاء المشتركة أن يشاركوا في جنازة القائمة المشتركة اليوم كما أنّهم يشاركون في يوم ولادتها أيضًا اليوم.. لانّه لم يصبح لها قيمة في الشارع العربي بعدما عرف الشارع العربي الحقيقة. كما يجب على أعضاء المشتركة أن يعرفوا بأنّ عدم انضمام أكاديميين جدد في القائمة سيكون نقطة ضعف لها ..
فلا بد من أن تخرج علينا المشتركة من أجل الاجابة عن بعض الأسئلة التي تشغل بال الناخب العربي ومنها:
1- هل اتفق أعضاء المشتركة على تشكيل المشتركة من أجل مصلحة أبناء المجتمع العربي أم من أجل مصلحة أعضاء المشتركة أنفسهم ؟
2- لماذا لم يتم فتح المجال من أجل انضمام أعضاء جدد من الكادر الأكاديمي في البلاد ؟ أم أنَ القائمة أصبحت حكرًا لبعض الشخصيات ؟
3- ما هي المبادئ الأساسية للمشتركة ؟ وما هو دستورها العام ؟
4- كيفية توزيع الأموال على الأحزاب داخل المشتركة ؟
5- هل أصبح شراء الكراسي المشتركة أمرًا مشروعًا ؟ إذا لم يحصل حزب معين على مكانًا متقدما في القائمة يجب تعويضه ماديًا.
في النهاية لا بد من الناخب العربي أن يحاسب هذه القائمة حسابا عسيرا جدا لانّه لم يأخذ أبناء المشتركة بالأمور المهمة التي عليهم معالجتها والاهتمام بها لصالح المجتمع العربي ..

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com    

إقرا ايضا في هذا السياق:

نحف: وفاة الحاج صالح احمد سرحان (أبو محمود)