جامعات / مدارسStudents

رهط: مخيمات صيفية لتجنيب الأطفال المخاطر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
سماء صافية
12

ام الفحم
سماء صافية
11

القدس
سماء صافية
9

تل ابيب
سماء صافية
9

عكا
سماء صافية
12

راس الناقورة
سماء صافية
12

كفر قاسم
سماء صافية
9

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

رهط: مخيمات صيفية لتجنيب الأطفال المخاطر في الشوارع والحارات

فعاليات مختلفة في مدارس رهط تجرى في العطلة الصيفية بهدف إبعاد الطلاب عن الشوارع والحد من الحوادث التي ترتفع

الطالب محمد فرج أبو زايد من مدرسة الفرات:

هذا المخيم المتواجد في المدرسة فيه الكثير من الطلاب، ونحن سعداء به لأنه يحتوي على الكثير من الفعاليات الرائعة والألعاب الكثيرة. نشعر بالمرح والفرح


فعاليات مختلفة في مدارس رهط تجرى في العطلة الصيفية بهدف إبعاد الطلاب عن الشوارع والحد من الحوادث التي ترتفع في هذه الفترة من كل عام.

يقوم الطلاب بفعاليات مختلفة هدفها أيضا إبعادهم عن الأجواء الدراسية، إلى جانب مشاهدتهم لمسرحيات وعروض فنيّة في ساحات المدارس.

الطالب محمد فرج أبو زايد، من مدرسة الفرات، يقول لمراسل "كل العرب": "هذا المخيم المتواجد في المدرسة فيه الكثير من الطلاب، ونحن سعداء به لأنه يحتوي على الكثير من الفعاليات الرائعة والألعاب الكثيرة. نشعر بالمرح والفرح".

الطالبة هاجر حمودة الطوري تقول: "يوجد في مخيم الفرات الكثير من الفعاليات والألعاب. أحضر يوميا إلى المخيم للعب مع صديقاتي المتواجدات هنا، ونشكر جميع المعلمبن على هذه الفعاليات الهادفة".

مديرة مدرسة الفرات، عائشة الطوري، قالت لمراسل "كل العرب": "مشروع المخيم الصيفي مهم جدا لمنع المخاطر على الأطفال، ونحن نلمس ذلك في إقبال الطلاب والأهالي، ونأمل أن تستمر مثل هذه الفعاليات في السنوات القادمة".

أما فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري رهط، فقال لمراسلنا: "نحو 5000 طالب في صفوف الأول وحتى الثالث يشاركون في هذه المخيمات في كافة أنحاء مدينة رهط وضواحيها، وذلك بالتعاون مع البلدية. تشمل هذه المخيمات فعاليات لامنهجية وسباحة ومخيمات تخصصية مختلفة كالعلوم والسباحة والانجليزي والشبيبة وغيرها".

أهمية هذه الفعاليات تتعاظم في ظل الحوادث المنزلية المؤسفة في المجتمع العربي-البدوي في النقب ، حيث تشير المعطيات أنّ نسبتها تصل إلى سبعة أضعاف النسبة في سائر أنحاء البلاد.

إقرا ايضا في هذا السياق:

حيفا: العثور على جثة شاب محروق في المنطقة الصناعية