أخبارNews & Politics

ارتفاع عدد شهداء الحركة الاسيرة الى 220 شهيدا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
31

حيفا
سماء صافية
32

ام الفحم
غائم جزئي
32

القدس
غائم جزئي
32

تل ابيب
غائم جزئي
32

عكا
سماء صافية
31

راس الناقورة
سماء صافية
31

كفر قاسم
غائم جزئي
32

قطاع غزة
سماء صافية
33

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ارتفاع عدد شهداء الحركة الاسيرة الى 220 شهيدا باستشهاد الاسير نصار طقاطقة فجر اليوم

أكد مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية حريات أن عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 ارتفع إلى 220


أكد مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية "حريات" أن عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 ارتفع إلى 220 اليوم الثلاثاء بعد استشهاد الأسير نصار ماجد عمر طقاطقة من بلدة بيت فجار في محافظة بيت لحم، في عزل سجن "نيتسان" الرملة.


الشهيد نصار طقاطقة
وأشار مركز الدفاع عن الحريات إلى أن طقاطقة 31 عاما، اعتقل في تاريخ 19/06/2019 ولم يكن يعاني من أي مشاكل صحية، حيث نقل إلى مركز توقيف الجلمة وتم التحقيق معه وتعرض لأشكال متعددة من المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة، وبعدها نقل إلى العزل الإنفرادي واستشهد فيه.
حريات وهو ينعى الشهيد الأسير نصار طقاطقة يتقدم من عائلته ومن الحركة الأسيرة ومن أبناء شعبنا بأحر التعازي، ويحمل الحكومة الإسرائيلية ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة.
ويدعو المجتمع الدولي والرأي العام العالمي للإنتصار لقضية الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال باعتبارهم أسرى حرية، ناضلوا من أجل حرية شعبهم واستقلاله ،ويدين مركز حريات الرواية الإسرائيلية لوصم نضالهم بالإرهاب التي تبرر على أساسها حكومة الاحتلال جرائهما اليومية المستمرة بحق الاسرى والاسيرات.
من جهتها حمّلت وزارة العدل الفلسطينية سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير نصار طقاطقة، وجاء في بيان وزارة العدل ان الاسير طقاطقة تعرض للتعذيب والإهمال الطبي داخل العزل الانفرادي ما ادى الى استشهاده.
وأشارت الوزارة الى ان صمت المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية ذات الاختصاص ، وتجاهلهم لمعاناة الاسرى في سجون الاحتلال هو ما شجع الاحتلال على الاستمرار في ارتكاب الجرائم.
وطالبت وزارة العدل الفلسطينية المجتمع الدولي واللجنة الدولية للصليب الاحمر ببذل جهود اكبر لحماية الاسرى ولجم الاحتلال لوقف سياسة التنكيل بحقهم.

كلمات دلالية
رهط: انفجار أنابيب غاز بجانب منزل دون وقوع اصابات