أخبارNews & Politics

الجبهة: نحترم قرار الوفاق ونتمسك بالمشتركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
31

القدس
غائم جزئي
31

تل ابيب
غائم جزئي
31

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غائم جزئي
31

كفر قاسم
غائم جزئي
31

قطاع غزة
سماء صافية
33

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الجبهة: نحترم قرار لجنة الوفاق وندعو كافة الأطر لاحترام تعهداتها وانجاز القائمة المشتركة

أكّدت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من خلال بيان عمّمته على وسائل الاعلام أنها تحترم قرار لجنة الوفاق

الجبهة :

نقبل بقرار لجنة الوفاق، رغم أنه بالنسبة للجبهة جاء أقل من تطلعاتها المستندة لنتائج انتخابات نيسان


أكّدت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من خلال بيان عمّمته على وسائل الاعلام أنها تحترم قرار لجنة الوفاق وتؤكد تمسكها بالمشتركة. وأرفقت الجبهة ببيانها نسخة عن صك التوكيل للجنة الوفاق داعية "كافة الأطر لاحترام تعهداتها تجاه لجنة الوفاق، العمل سريعا على انجاز القائمة المشتركة، بموجب قرار لجنة الوفاق"، بحسب ما ورد من الجبهة.


صورة عن صك التوكيل للجنة الوفاق

فيما يلي بيان الجبهة كاملًا:"تؤكد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة التزامها بالتوكيل الذي منحته للجنة الوفاق، وتحترم قرارها. وتدعو الاخوة في الاطر الاخرى لاحترام التزامها الذي وقعت عليه، وتعهدت بأن لا عودة عنه، كما ورد في نص التعهد. إذ جاء فيه: "نتعهد بالقبول والموافقة التامة الملزمة، دون أي اعتراض على ما تقرره لجنة الوفاق الوطني بهد الصدد، والعمل على إنجاح مشروع القائمة المشتركة....".
الجبهة الديمقراطية تعلن قبولها بالتركيبة التي توصلت لها لجنة الوفاق بالإجماع، رغم انها لم تتجاوب مع تطلعات الجبهة، التي استندت لنتائج انتخابات نيسان الماضي. ومن باب المسؤولية تجاه الجماهير الواسعة فهي تقبل بهذا القرار".

وزاد البيان:"تأسف الجبهة لمشاهد توتير الاجواء الحاصلة في الساعات الاخيرة، وتدعو الى التهدئة، وترى ان المهمة التي امامنا هو التداول في كيفية تطبيق قرار لجنة الوفاق.
إن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، تؤكد تمسكها بخيار القائمة المشتركة، الذي هو خيار الجماهير الواسعة من شعبنا، ومعنا قوى ديمقراطية يهودية حقيقية، خاصة في هذه المرحلة، التي تشتد فيها السياسات العنصرية، واستفحال مظاهر التمييز في كافة المجالات، وتتعاظم الأخطار على شعبنا الفلسطيني لتصفية قضية، من خلال مؤامرة صهيو أميركية، تتلقى دعما من أنظمة متواطئة"، إلى هنا البيان.


نواب الجبهة -  أرشيف

إقرا ايضا في هذا السياق:

منظمة المعلمين تهدد بعدم افتتاح العام الدراسي بموعده