أخبارNews & Politics

التجمع يعقد مؤتمره السبت استعدادًا للانتخابات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

التجمع يعقد مؤتمره السبت استعدادًا للانتخابات

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

يعقد التجمع الوطني الديمقراطي مؤتمرًا خاصًا استعدادًا للانتخابات البرلمانية المقبلة


وصل إلى موقع كل العرب بيان صادر عن التجمع جاء فيه ما يلي: "يعقد التجمع الوطني الديمقراطي مؤتمرًا خاصًا استعدادًا لل انتخابات البرلمانية المقبلة ولانتخاب قائمة مرشحيه، يوم السبت المقبل (29 حزيران/ يونيو)، الساعة 11 ظهرًا، في قاعة الجليل انفينيتي في مدخل عيلوط".

وأضاف البيان: "ويشمل برنامج المؤتمر كلمة افتتاحية لنائب الأمين العام للحزب، يوسف طاطور، وكلمة سياسية لرئيس التجمع، د. جمال زحالقة. وكانت اللجنة المركزية للتجمع قد قررت في اجتماعها الأخير، تقديم توصية للمؤتمر بتثبيت القائمة التي انتخبها المؤتمر السابق، وخاض التجمع على أساسها الانتخابات البرلمانية في شهر نيسان/ إبريل الماضي. وأكد نائب الأمين العام للتجمع، يوسف طاطور، أن الخيار الصحيح الوحيد هو خوض الانتخابات في قائمة مشتركة للأحزاب العربية الممثلة في الكنيست، ودعا إلى الارتفاع إلى مستوى المسؤولية والإصغاء إلى مطلب الناس، بالإسراع في تشكيل القائمة المشتركة. ودعا رئيس التجمع، د. جمال زحالقة، إلى مراجعة نتائج الانتخابات الأخيرة واستخلاص العبر منها، وأول هذه العبر هو العودة إلى القائمة ألمشتركة، التي أدّى شقّها إلى انخفاض حاد في نسبة التصويت وإلى خسارة في التمثيل العربي".

وتابع البيان: "وقال زحالقة: "نحن مطالبون بالعمل على إعادة ثقة الناس بالسياسة وبالأحزاب، والالتفات إلى الرسائل الواضحة التي حملتها نتائج الانتخابات الأخيرة، حيث عبّر النّاس عن خيبة أملهم من الانقسام، واشترط الكثيرون تصويتهم بعودة المشتركة". وكان التجمع أكّد عدة مرات تمسكه بالمشتركة كمشروع سياسي وطني، وليس ترتيبا للمقاعد لضمان دخول الكنيست فحسب. وشدّد التجمّع على أنّ الحاجة للوحدة في إطار المشتركة زادت في ظل قانون القومية، وما يتفرع عنه من سياسات محاصرة الوجود العربي ومصادرة الأراضي وهدم المنازل، والتمييز في كل مجالات ال حياة . كما أصبحت الوحدة الوطنية أكثر إلحاحًا لمواجهة المخاطر الجسيمة، التي تحملها "صفقة القرن"، الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية".

واختتم البيان: "وجدد التجمّع تأكيده على أن التزام كل الأحزاب العربية الممثلة في الكنيست بالقائمة المشتركة خيارًا وحيدًا لخوض الانتخابات، هو خطوة مهمّة وحاسمة لتشكيل القائمة المشتركة. ودعا التجمع إلى الإسراع في تشكيل القائمة للانطلاق بحملة قوية لتحقيق إنجاز انتخابي كبير. وشدّد التجمع على أن الوحدة الوطنية من أهم أدوات مواجهة انفلات نظام الأبرتهايد الإسرائيلي في استهداف حقوقنا الأساسية، ومحاولته محو القضية الفلسطينية كقضية سياسية" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية
المربي محمد سواعد مديرا لاعدادية وادي سلامة