السلطات المحلية

الدولة تتراجع عن قرار بناء مدينة على أراضي الطنطور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
13

حيفا
مطر خفيف
13

ام الفحم
غيوم متفرقة
14

القدس
غيوم متفرقة
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
13

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
مطر خفيف
13

كفر قاسم
غيوم متفرقة
12

قطاع غزة
مطر خفيف
12

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

رئيس مجلس الجديدة المكر سهيل ملحم: الدولة تتراجع عن قرارها ببناء مدينة على أراضي طنطور

بعد المفاوضات الحثيثة والنضال الشعبي المتواصل، على ما يبدو فإن الدولة تراجعت مبدئياً عن قرارها ببناء مدينة على اراضي طنطور


هل تراجعت الدولة عن مخططها ببناء مدينة عربية جديدة على أراضي الطنطور جنوبي قرية الجديدة المكر؟! رئيس مجلس الجديدة المكر المهندس سهيل ملحم تحدث لكل العرب عن التطورات الاخيرة في أعقاب الجلسات التي عقدت قائلاً: "بعد المفاوضات الحثيثة والنضال الشعبي المتواصل، على ما يبدو فإن الدولة تراجعت مبدئياً عن قرارها ببناء مدينة على اراضي طنطور، واليوم بدأوا بالتّفاوض معنا على مطالبنا ومخططات اخرى لصالحنا وهذا هو التلخيص للجلسة الاخيرة التي اجريناها في مكاتب وزارة المالية والڤاتمال"، حيث شارك في هده الجلسة كل من الدكتور احمد الطيبي والبروفيسور مخطط المدن يوسف جبارين.

وأضاف السيد سهيل ملحم: "اليوم وبعد النضال المتواصل نستطيع ان نقول ان مخطط بناء مدينة عربية جديدة على اراضي الطنطور من خلفنا وغير وارد بالحسبان وللنضال الجماهيري المتواصل القسط الأكبر في إفشال هذا المخطط التعسفي والمجحف بحق بلدنا وابنائنا مستقبلاً، واليوم هدفنا هو ضم اكثر من 1400 دونم لمسطح الجديدة المكر وبضمنها أراضي الطنطور التي هي بالأساس لأهالي الجديدة المكر والتي تم مصادرتها عام 1976 وتوفير آلاف وحدات السكن للأجيال القادمة، بالإضافة لذلك طالبنا ونطالب اليوم بالمصادقة توسيع مسطح المنطقة الصناعية في الجديدة المكر لضمان افتتاح مصالح تجارية التي تعود بالمنفعة علينا وتقوي خزينة المجلس المحلي من الأرنونا لمشاريع اخرى.

واختتم السيد سهيل ملحم قائلاً: "هدفنا مواصلة نضالنا من أجل ضم أراضي الطنطور لمسطح الجديدة المكر وضم آلاف الدنومات لمسطح القرية من أجل ضمان مستقبل أبنائنا لعشرات السنين مستقبلاً، فقضية الأرض والمسكن هو ما يشغلنا اليوم، إذ كان بإمكاننا الاكتفاء بإلغاء مخطط الطنطور فقط قبل اسابيع، لكن رفضنا الاكتفاء بذلك وطالبنا بحقنا الشرعي لاعادة ارض الطنطور لأصحابها والمواطنين الذين لا يملكون اراضٍ للبناء ونحن نعمل على ذلك اليوم وغدا ومستقبلاً ولن نتراجع عن اهدافنا، حيث أُثبت أنه وفقط بالحراك الشعبي والنضال الجماهيري بإمكاننا نيل حقوقنا وكلي أمل ان نخرج في نهاية الامر بالبشرى الكبيرة بتوسيع مسطح القرية وضمان منطقة صناعية كبيرة وإرجاع اراضي الطنطور لأهلها".

إقرا ايضا في هذا السياق:

خبير وبائيات إيطالي: وفيات كورونا ستتوقف في إيطاليا