أخبارNews & Politics

اختتام اعمال ورشة البحرين للشعب الفلسطيني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
20

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
21

تل ابيب
سماء صافية
21

عكا
غائم جزئي
20

راس الناقورة
غائم جزئي
20

كفر قاسم
سماء صافية
21

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اختتام اعمال ورشة البحرين: الازدهار الاقتصادي للشعب الفلسطيني وتنويع الفرص أمامه

اختتمت ورشة السلام من أجل الازدهار مساء الاربعاء بعد يومين من المناقشات التي ركزت على تحقيق الازدهار الاقتصادي للشعب الفلسطيني وتنويع الفرص أمامه.

 


اختتمت ورشة "السلام من أجل الازدهار" مساء الاربعاء بعد يومين من المناقشات التي ركزت على تحقيق "الازدهار الاقتصادي للشعب الفلسطيني وتنويع الفرص أمامه".

وكانت الورشة التي تستضيفها مملكة البحرين بدأت امس الثلاثاء بمشاركة دول عربية والولايات المتحدة وسط مقاطع ة فلسطينية.
وتطرق المتحدثون في الجلسة الأولى للورشة الى الخطة الاقتصادية بشان فلسطين التي تضم تطوير البنية التحتية ودعم النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال والتجارة الاقليمية وايجاد فرص العمل فضلا عن سبل "اطلاق الضفة الغربية وغزة والمنطقة المحيطة امكاناتها الاقتصادية".
وتمحورت الجلسة الثانية للورشة حول كيفية احياء النشاط الاقتصادي وتحقيق النمو المستدام وسبل تفعيل القطاعات الاستراتيجية مثل البناء والزراعة والاتصالات والتصنيع من اجل دفع النمو وإطلاق الامكانات الاقتصادية.
اما الجلسة الثالثة تركزت على دور الرياضة والترفيه بالازدهار الاقتصادي وتوفير فرص العمل من خلال تشجيع الاستثمار في البنية التحتية الرياضية وإنتاج الأفلام اضافة الى اعتبار الرياضة والترفيه كحافزين محتملين للتنمية الاقتصادية في فلسطين والمنطقة.
وتمحورت الجلسة الرابعة حول كيفية ايجاد الفرص وتحسين الخدمات التعليمية وتوفير التدريب المهني وتنمية المهارات واستهداف النساء والشباب للمشاركة في القوى العاملة وتحسين الرعاية الصحية والاهتمام بالتعليم والريادة والقيادة ودعم الفن والثقافة للشعب الفلسطيني.
كما تم تناول نظم الرعاية الصحية ومستقبل الاقتصاد الصحي الذي يتطلب وجود سكان أصحاء وتوسيع الوصول إلى تغطية السكان الذين يعانون نقص الخدمات وتوسيع خدمات الرعاية الصحية الوقائية لهم.
ورأى المتحدثون في الجلسة الحوارية (تعزيز القوى العاملة من خلال تمكين المرأة) أن المنطقة المزدهرة تحتاج الى دمج العنصر النسائي بالقوى العاملة وبناء مستقبل اكثر اشراقا في المنطقة ما يسمح لهن بالحصول على التمويل وفرص السوق وتدريب القوى العاملة اللازمة لتحقيق النجاح كرجال أعمال.
وشارك بجلسات اليوم وزير الدولة السعودي محمد الشيخ ومدير صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني اينفانتينو ومنتج أفلام (نيو إليمنت ميديا) الامريكي فرناندو سوليتشين.
كما شارك ايضا بالجلسات نائب رئيس مجلس ادارة مجموعة (صن) الهندي شيف كيمكا ورئيس بنك التنمية للدول الامريكية لويس ألبرتو مورينو والعضو المنتدب لبنك (غولدن ساكس) دينا باول ورئيس جمعية آسيا ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لهايتي جوزيت شيران.

كلمات دلالية
هبوعيل كفركنا وروبي شابيرا يفترقان بالتعادل السلبي