أخبارNews & Politics

فلسطينيون واسرائيليون بفعاليات رياضية على حدود غزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
29

حيفا
غيوم متناثرة
29

ام الفحم
غيوم متناثرة
29

القدس
غيوم متفرقة
28

تل ابيب
غيوم متفرقة
27

عكا
غيوم متناثرة
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
غيوم متفرقة
28

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
غائم جزئي
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عشرات الفلسطينيين والإسرائيليين يشاركون في فعاليات رياضية على جانبي حدود قطاع غزة

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

في نشاط يأتي للفت الأنظار إلى قطاع غزة المحاصر، شارك العشرات من الفلسطينيين والإسرائيليين في فعاليات رياضية


في نشاط يأتي للفت الأنظار إلى قطاع غزة المحاصر، شارك العشرات من الفلسطينيين والإسرائيليين، صباح اليوم الجمعة، في فعاليات رياضية على جانبي حدود قطاع غزة، تخللها أيضا محادثة بين الجانبين بواسطة السكايب. وقد شملت الفعاليات العشرات من راكبي الدراجات الهوائية والعدائين الإسرائيليين والفلسطينيين.


تصوير: منار شريف. غزة (خاص بكل العرب)

وقالت منار الشريف، إحدى منظمات الفعالية في قطاع غزة، في حديث لمراسل "كل العرب": "إنّ أكثر من 50 شابا قاموا بتنظيم والمشاركة بسباق الحرية والسلام للفت الأنظار إلى قطاع غزة وشبابه المحاصر، وهؤلاء الشباب بحاجة إلى كل نشاط يحتضن مواهبهم وقدراتهم ويوصل رسالتهم، فحياتهم توقفت وأحلامهم تجمدت، ولكن عزيمتهم قوية وحيوية".

وتابعت قائلة: "نحن نبتكر كل الطرق السلمية والإيجابية من أجل ايصال فكرتنا ليس فقط للإسرائيليين، بل إلى العالم بأسره، ومع هذا نحن ضد إراقة الدماء على الحدود واستهداف الفلسطينيين. ونبعث رسائلنا عبر الماراثون أو الدراجات الهوائية أو الموسيقى، وفي العام الماضي قمنا بارسال 150 حمامة بيضاء تحمل رسائل الناس وأحلامهم وحقوقهم".

أما جوردون بوليفوي، وهو شاب أمريكي شارك في الفعالية، فقال في حديث لـ"كل العرب": "في الجانب الإسرائيلي شارك نحو 85 من العرب واليهود وصلوا إلى كيبوتس بئيري. كانت الفعالية بمشاركة من الأديان الثلاثة، يهود ومسلمون ومسيحيون وهي رسالة لجميع العالم بأننا نستطيع أن نعمل معا. نحن هنا من أجل دعم الغزيين ونقل رسالتهم لإسرائيل ولكل العالم. نريد أن يكون لديهم أمل بالتغيير فلا يوجد لديهم فرص في العمل ويعانون من البطالة ومشاكل أخرى".

وتابع قائلا: "الناس يريدون التغيير لأن ما يجري حاليا بدون أفق ولا يأخذنا إلى أي مكان عدا العنف. صوتنا هو: امنحوا الأمل لأطفالنا. نحن جسم لا يهتم بالسياسة بل جاء ليدعم الإنسان الفلسطيني المحاصر".

الناشطة في منظمة "نقف معا"، غدير هاني، قالت: "لهذه الفعالية أهمية كبيرة حيث نثبت للعالم أن الشعب الفلسطيني شعب يريد ال حياة والعيش كباقي البشر في كل مكان بالعالم حيث لديهم المواهب والهوايات فنية كانت ام رياضية وغيرها كذلك هي رسالة تضامن، محبة وسلام من الجانب الاسرائيلي للأهل في غزة فكل من شارك أراد أن يقول أننا معكم في نشاطكم من أجل الحرية وانهاء الحصار والعيش بكرامة وحرية كباقي الشعوب. حيث شارك العشرات من راكبي الدراجات من جميع الاجيال ومن عدة مناطق في البلاد".

تصوير: دوبي شفارتس

إقرا ايضا في هذا السياق:

القدس: مصرع عامل (17 عامًا)