أخبارNews & Politics

سكان من شعفاط: الشرطة تسببت بوفاة موسى ابو ميالة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
29

حيفا
غيوم متفرقة
29

ام الفحم
سماء صافية
29

القدس
سماء صافية
28

تل ابيب
سماء صافية
28

عكا
غيوم متفرقة
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
سماء صافية
28

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
39
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

سكان من شعفاط: الحاج موسى ابو ميالة توفي بعد أن تعرض للإعتداء من قبل شرطي

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

تسود في مخيم شعفاط حالة من الغضب والإستنكار الشديدين في اعقاب وفاة الحاج موسى ابو مياله في الستينات من عمره

سكان من شعفاط:

قبل ايام وصلت قوات الشرطة الى عائلة ابو ميالة بهدف اعتقال شاب، واذ بهم يستخدمون القنابل الصوتية ويشهرون أسلحتهم بإتجاهنا


تسود في مخيم شعفاط حالة من الغضب والإستنكار الشديدين في اعقاب وفاة الحاج موسى ابو مياله في الستينات من عمره، الذي نقل الى المستشفى قبل ايام اثر اصابته بجراح جراء دفعه بقوة من قبل احد رجال الشرطة والتسبب له بإصابات، بحسب رواية السكان هناك.
وقال سكان من حي شعفاط "قبل ايام وصلت قوات الشرطة الى عائلة ابو ميالة بهدف اعتقال شاب، واذا بهم يستخدمون القنابل الصوتية ويشهرون أسلحتهم بإتجاهنا، ويعتدون على النساء، وقاموا ايضا بدفع المرحوم بقوة حتى وقع على الأرض، ولم يستطع الوقوف نتيجة اصابته، واليوم مع الأسف الشديد تلقينا خبر وفاته".
 
 المرحوم الحاج موسى ابو مياله 

وأضاف السكّان:" قوات الشرطة هي السبب في وفاة ابو ميالة، فهم لم يحترموا لا صغيراً ولا كبيراً ولا اي حرمة، بل تعاملت بعنف شديد وارعبت الأطفال الذين كانوا يلعبون في الساحة". كما قالوا:" هذه القضية لن تمر مر الكرام، بل سنتابعها قضائيا حتى ينال الشرطي عقابه على فعلته الوحشية"، على حدّ تعبيرهم.

وعقب المتحدث باسم الشرطة للاعلام العربي وسيم بدر:" تغطية الأحداث خاطئة ولا تمت إلى الحقيقة. في نهاية الشهر الماضي، دخلت قوات المستعربين من حرس الحدود، الى المنطقة واعتقلت اثنين من المشتبه بهم، كما يظهر بوضوح في الفيديو المرفق. بعد القبض عليهما، اندلعت أعمال شغب، بما في ذلك إلقاء الحجارة على قوات الشرطة، التي ردت بوسائل تفريق المظاهرات. وحاول سكان المخيم في المنطقة اعاقة عمل قوات الشرطة الذين يرتدون الزي الرسمي والذين عملوا على اعتقال مطلقي الزجاجات الحارقة".

واضاف المتحدث باسم الشرطة في تعقيبه:" القوات التي عملت على مغادرة المنطقة بسرعة، كان عليها استخدام القوة المعقولة وصد مثيري الشغب.نحن نأسف على أي محاولة لا أساس لها، لنسب اسباب الوفاة المؤسفة الى القوات التي تدافع عن مواطني إسرائيل، وبعد محاولة تقييد خطواتهم في هذا النشاط الهام.ينبغي تقديم الحقيقة إلى قراء الموقع وإلى جميع مواطني إسرائيل، وكما في هذا النشاط، فإن القوات تدافع عنهم كل يوم، حتى عندما يكون هناك شخص ما يحاول منعهم من القيام بواجهم وتقييد خطواتهم".

إقرا ايضا في هذا السياق:

البيان التأسيسي لحزب الوحدة الشعبية/ بقلم: أليف صباغ