صحةHealth

هكذا تتعاملي مع طفلك ذي السنوات الثلاث
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غيوم متناثرة
19

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غيوم متفرقة
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
19

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هكذا تتعاملي مع طفلك ذي السنوات الثلاث

أنتِ بحاجة إلى معرفة الطرق السليمة للتعامل مع طفلك ذي السنوات الثلاث، والنصائح التالية قد تساعدك..


يمتلك طفلك في عمر الثلاث سنوات حصيلة لغوية تمكّنه من الحديث، ولكنه لا يستطيع فهم الجمل بعمق كما تتوقعين، كما تسيطر عليه المشاعر التي لا يجيد التحكّم بها، من أجل كل هذه التناقضات، أنتِ بحاجة إلى معرفة الطرق السليمة للتعامل مع طفلك ذي السنوات الثلاث، والنصائح التالية قد تساعدك..


صورة توضيحية 

حصيلة لغوية تتزايد، ولكن..
يتعلّم طفلك ذو السنوات الثلاث الكلمات والجمل يومياً، لكن هذه الحصيلة اللغوية لا تساعده على تكوين جمل مترابطة يعبّر بها عن شعوره أو احتياجاته.

الحديث مع طفلك عن مشاعره قد يساعد كثيراً في تطوير هذا الجانب، ولكن لا تأملي أن تتخلّصي من البكاء والصراخ حالياً.

أيضاً تلاحظين أن طفلك يبالغ في إظهار ما يشعر به، مثلاً يصرخ بشدة عند الغضب، أو يضحك بشدة عندما يعجبه شيء، هذا جزء من طبيعته البشرية، فحتى البالغون غير قادرين على السيطرة على مشاعرهم وانفعالاتهم طول الوقت، وفي هذه المرحلة يكتشف طفلك هذه الطبيعة البشرية في نفسه.
يرغب في فعل الأشياء بنفسه
في سنّ الثالثة، تجدين أن طفلك يرغب في فعل الأمور بنفسه رغم أنه لم يصبح مؤهّلاً جسديّاً بعد، هو يشعر أنه أصبح كبيراً، وأن قدراته الجسدية أصبحت متطورة، ويرغب في تطبيق ذلك الآن كالأشخاص الأكبر سناً، هذه هي طريقته في إخبارك أنه أصبح كبيراً كفاية.

اتركي لطفلك مساحة للتجربة، لا بأس في سكب شيء أو كسر شيء آخر، سيتعلّم بالتجربة أن هناك أشياء لم يحن وقت فعلها بعد، وأن عليه تركها لماما إلى حين التدرّب عليها وإتقانها.

حاسة سمع انتقائية
في سن الثالثة، يتمتع طفلك بحاسة سمع انتقائية، هو يسقط الكلمات والأوامر التي لا تعجبه، مثلاً تخبرينه للمرة الخامسة أن يجد حذاءه، ولكنه بالفعل يسمع الأمر كأنها المرة الأولى.. عليكِ التحلّي بالصبر وعدم التعبير عن غضبك أو إحباطك، هو بالفعل لا يقصد تجاهلك.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
صحة طفل 3 سنوات أم
لبنان: تظاهرات عارمة احتجاجا على الضرائب والأوضاع