أخبارNews & Politics

الأوقاف الفلسطينية تحذّر من دنيس الأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
20

حيفا
مطر خفيف
20

ام الفحم
غائم جزئي
21

القدس
غائم جزئي
21

تل ابيب
غائم جزئي
20

عكا
مطر خفيف
20

راس الناقورة
مطر خفيف
20

كفر قاسم
غائم جزئي
20

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
غيوم متفرقة
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الأوقاف الفلسطينية: السلطات الإسرائيلية دنّست المسجد الأقصى أكثر من 30 مرة خلال أيار

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية إنّ السلطات الاسرائيلية صعّدت من اجراءاتها وتدابيرها التعسفية بالأقصى.

وكيل وزارة الاوقاف حسام أبو الرب:

الاحتلال دنس وانتهك المسجد الاقصى اكثر من 30 مرة، ومنع رفع الأذان في المسجد الابراهيمي 42 وقتا


قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية إنّ السلطات الاسرائيلية صعّدت من اجراءاتها وتدابيرها التعسفية في المسجد الأقصى المبارك خلال شهر أيار الماضي. وأشار التقرير الذي أصدرته الأوقاف الى "حصار الاحتلال للمسجد المبارك، والى الاجراءات الأمنية المشددة على الحواجز المؤدية اليه، والتواجد لعناصره الشرطية بكثافة على بواباته، ناهيك عن سياسة تحديد الأعمار ومزاجية الاحتلال بمن يسمح له بالدخول والوصول اليه في شهر رمضان المبارك"، بحسب التقرير.


وقال وكيل وزارة الاوقاف حسام أبو الرب، إن "الاحتلال دنس وانتهك المسجد الاقصى اكثر من 30 مرة، ومنع رفع الأذان في المسجد الابراهيمي 42 وقتا، وأن مجمل الاعتداءات على المسجدين "الأقصى" و"الإبراهيمي" وعلى باقي المساجد، وعلى الحراس، والإبعادات، والاعتداءات على المقابر، بلغت في مجملها أكثر من 90 اعتداء". وأضاف:"كما شهد شهر أيار الماضي جملة من الاعتداءات وحالات الطرد طالت المعتكفين داخل الأقصى، وتدنيسه واقتحامه من قبل سوائب المستوطنين وجنود وشرطة الاحتلال".
ورصد التقرير قيام رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو بتدنيس باحة حائط البراق وتأديته طقوساً تلمودية في المكان وسط حراسات واجراءات أمنية مشددة، وقيام المتطرف غليك على رأس مجموعة من غلاة التطرف باقتحام المسجد الاقصى وسط تلقيهم شروحات تلمودية.
وجاء في للتقرير:"واصل الاحتلال تحريضه على المسجد الاقصى ورواده، وسط دعوات لمزيد من الاقتحامات حتى في العشر الأواخر من رمضان، كما تفوه المتطرف أساف فريد المتحدث باسم ما تسمى (اتحاد منظمات المعبد) قائلا "بدأت العشر الأواخر من رمضان وجبل المعبد لا يزال مفتوحاً لليهود، وتم الحج إلى هناك أمس بسهولة، نأمل أن يظل كذلك حتى يوم القدس"، وعادة ما تقوم شرطة الاحتلال بإغلاق باب المغاربة أمام اقتحامات المستوطنين في العشر الأواخر من رمضان، لكنها وللسنة الثالثة على التوالي تسمح للمستوطنين باقتحامه خلال الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل. كما حاصرت قوات خاصة من شرطة الاحتلال المسجد القبلي عقب اقتحام المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، ما أدى لحدوث توتر في صفوف المعتكفين داخل المسجد، وشرعت مخابرات الاحتلال بتصوير المنطقة"، بحسب التقرير.

إقرا ايضا في هذا السياق:

المشتركة: المرحلة القادمة تحمل بداخلها تطورات هامة