مجتمعSociety

وعد جزماوي: إحترفت وأبدعت بالرسم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
28

القدس
سماء صافية
29

تل ابيب
سماء صافية
29

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
سماء صافية
29

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
41
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

شخصية ناجحة| وعد جزماوي: إحترفت وأبدعت بالرسم وتطمح للخروج إلى المحيط الكبير

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

أثارت الألوان إهتمامها من سن صغير، ومن نعومة أناملها تمسكت بالأقلام والفرشاة لترسم وتبدع، نشأت وبدأت توّعى للحياة وقلمها وريشتها


أثارت الألوان إهتمامها من سن صغير، ومن نعومة أناملها تمسكت بالأقلام والفرشاة لترسم وتبدع، نشأت وبدأت توّعى لل حياة وقلمها وريشتها بيدها فكانا الرفيق الملازم لها.

ومن الأقلام والمستلزمات البسيطة رسمت رسومات كبيرة وإحترافية، دعمها والديها ووقفوا إلى جانبها، حتى أصبحت محترفة في الرسم، فرسمت وإخترعت لوحات طبيعية، وإستغلت الفرصة بكل مكان لترسم وتحترف.

وفي حوار لمراسلنا مع الرسامّة المبدعة إبنة قرية عارة وعد جزماوي:

إكتشاف الموّهبة وحب الألوان
قالت جزماوي:" إكتُشفَت الموهبة في جيل مُبكر، لا أذكر سنًا محدد ولكن لطالما أثارت الألوان إهتمامي، أذكر ذات مرّة قالت لي والدتي بأن لي خِصلةً مغايرةً عن أشقائي، فيما كنت أحاول الخربشة بالألوان كلمّا رأيتها، وهكذا نَمت بذرة الفن داخلي".

البداية والدعم
وأردفت:"في البداية لاقيتُ دعمًا من أبويّ اللذين بادرا بتوفير أوراق الرسم والألوان لي كأيّ طفلٍة مهتمةٍ بأمر ما. وعندما كبُرت أصبح الرسم شيئًا ملازمًا لي خلال ايّامي، ألجأ إليه غالبَ الوقتِ أعبّر فيه عمّا بداخلي، فلكُل مزاجٍ يعتريني أسلوبٌ خاصٌ يعبّر عنه. ولاقيتُ دعمًا كبيرًا من المحيط خاصّتي، كالأصدقاء والأقارب، والغرباء شيئًا فشيئًا".

المثال الأعلى لها بالرسم
وزادت:"مثالي الأعلى في الرسم لا يكّمن في شخص محدّد، لأنني أستخرج من كل فنّانٍ أسلوبه الخاص لأعجب به، وهذا الأمر يساعد في توسيع الآفاق، واستمرار تطوّر أي فنّانٍ ضمن أي فئة من الفن كان".

الهدف والتعبير عن الذات
وتطرقت:"هدفي من خلال الرسم هو إطلاق ما حُصر داخلي من طاقة، أؤمن بأن لكل منّا طاقة خفيّة، يستطيع من خلالها التعبير عن نفسه وعن وجوده، وعلى كلٍ منّا إكتشاف البقعة التي تُخفيها ومحاولة إستدراجها إلى العالم، ليتسنى له تعريف محيطه به، وهذا ما يُعبّر عنه الرسم الذي أقوم به والغايّة منّه".

تطوير المهارة
وإختتمت:" أطمح وأعمل على تطوير مهاراتي من ناحية فنيّة وعمليّة، وعلى دفع نفسي والتقدم والخروج من محيطي الصغير هذا إلى المحيط الأكبر".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
وعد جزماوي
وسط غضب واحتجاجات: انطلاق أعمال مؤتمر المنامة