أخبارNews & Politics

الجيش الاسرائيلي: دمّرنا أهم نفق تابع لحزب الله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
31

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غيوم متفرقة
31

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
غيوم متفرقة
31

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الجيش الاسرائيلي: أنهينا تدمير أهم نفق تابع لحزب الله من خلال حملة درع الشّمال

نشر الجيش الاسرائيلي مقطع فيديو مصور، أشار الى أنّه نفق حفره حزب الله اللبنانيّ اجتاز الأراضي الإسرائيلية من لبنان

الفيديو والصور المرفقة من الجيش الاسرائيلي

الجيش الاسرائيلي:
الحديث عن نفق خارق للحدود، تابع لمنظمة حزب الله الإرهابية وقد تم إحباطه متابعةً لبقية الأنفاق التي تم إحباطها وتدميرها في إطار حملة درع الشمال


نشر الجيش الاسرائيلي مقطع فيديو مصور، أشار الى أنّه نفق حفره حزب الله اللبنانيّ اجتاز الأراضي الإسرائيلية من لبنان وقد تمّ تدميره وذلك بعد إجراء البحث الاستخباري-العملياتي في مسار النفق في الأشهر الأخيرة، بحسب ما أورده الجيش.

وجاء في بيان صادر عن الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي، أفيخاي أدرعي، ما يلي:"أنهى الجيش اليوم، بقيادة المنطقة الشمالية وفرقة الجليل، تدمير النفق الهجومي التابع لمنظمة حزب الله الإرهابية والذي اجتاز الأراضي الإسرائيلية من لبنان. حيث امتد النفق من قرية رامية الشيعية حيث تم كشفه في شهر كانون الثاني الأخير في إطار حملة درع الشمال.
تم إحباط النفق عن طريق ضخ المواد العازلة، وذلك بعد إجراء البحث الاستخباري-العملياتي في مسار النفق في الأشهر الأخيرة. تم إحباط النفق في المقطع الممتد من الحدود الى الأراضي اللبنانية، وبذلك تم تعطيله عن العمل مطلقًا.
الحديث عن نفق خارق للحدود، تابع لمنظمة حزب الله الإرهابية وقد تم إحباطه متابعةً لبقية الأنفاق التي تم إحباطها وتدميرها في إطار حملة درع الشمال"، بحسب الجيش.


وتابع البيان:"يُعتبر هذا النّفق أهمّ نفق لمنظمة حزب الله الإرهابية والتي استثمرت فيه موارد وجهودًا هائلة، حيث تمّ تركيب بنى تحتية تمكّن من مكوث المخرّبين داخله بشكل متواصل، وقدرة حفر وتحرك للناشطين.
تمكن جيش الدفاع عبر حملة درع الشمال اقتلاع عنصرًا أساسيًّا في خطة حزب الله الهجومية لحالات الطوارئ بعد ان قام حزب الله ببنائه لمدة سنوات وكان في مرحلة إنهاء الحفر.

الجيش تابع الموضوع منذ سنوات بواسطة وسائل مختلفة- تكنولوجيّة، واستخبارية بعد محاولة حزب الله تطوير قدرات تحت أرضية، حيث دمّرها جيش الدفاع في أكثر وقت مناسب.
جيش الدفاع مستمر بأعماله المختلفة للدفاع عن الحدود الشمالية وأمن السكان، وهو بتواصل مستمر مع سكان الشمال ورؤساء السلطات ال محلية "، إلى هنا بيان الجيش.

إقرا ايضا في هذا السياق:

القطرية لأولياء ألامور ترفض إلزام تعليم قانون القومية