أخبارNews & Politics

الإمارات واسرائيل جنباً إلى جنب في مناورات عسكرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
35

حيفا
سماء صافية
35

ام الفحم
سماء صافية
34

القدس
غيوم متفرقة
34

تل ابيب
غيوم متفرقة
34

عكا
سماء صافية
35

راس الناقورة
سماء صافية
35

كفر قاسم
غيوم متفرقة
34

قطاع غزة
سماء صافية
35

ايلات
سماء صافية
41
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الإمارات واسرائيل جنباً إلى جنب في مناورات عسكرية في اليونان -فلسطينيون: عار وتشجيع على القتل

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

في تطوّر لافت في التطبيع بين دولة الإمارات العربية واسرائيل، كشفت القناة الثانية عشر الإسرائيلية مؤخراً، أن سلاح الجوّ الاماراتي شارك في مناورات عسكرية مشتركة مع سلاح الجوّ الاسرائيلي في اليونان.


في تطوّر لافت في التطبيع بين دولة الإمارات العربية واسرائيل، كشفت القناة الثانية عشر الإسرائيلية مؤخراً، أن سلاح الجوّ الاماراتي شارك في مناورات عسكرية مشتركة مع سلاح الجوّ الاسرائيلي في اليونان.

جنباً إلى جنب، شارك طيّارون من الإمارات وإسرائيل في مناورة "Iniohos 2019" التي انتهت يوم 12 نيسان/ابريل الجاري، بحضور العديد من الدول كالولايات المتحدة وإيطاليا وقبرص في قاعدة "إندرافيدا" اليونانية.

وتساءل الصحفي نير ديفوري الذي أعد التقرير: "من كان يعتقد أنه سيأتي يوم ويتدرب الطيّارون الإماراتيون بجانب الطيارين الإسرائيليين؟".

يشير ديفوري في تقريره إلى أنّه قابل جنرالاً إسرائيلياً أكد له أنّهم صافحوا وجلسوا مع الاماراتيين خلال المناورات العسكرية.

وأوضح الصحفي الإسرائيلي أنّه حاول التحدث مع الطيارين الإماراتيين، لكنهم رفضوا باعتبار أنّه "غير مسموح لهم التواصل مع وسائل الإعلام".

من جهته، وصف المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري اليوم الأحد، المناورة المشتركة بين قوّات إماراتية وإسرائيلية في اليونان بـ"العار الكبير".وأضاف أبو زهري: "ما حصل تشجيع للصهاينة القتلة وطعنة كبيرة للأمة والشعب الفلسطيني".

وهذه ليست المرة الأولى التي تشارك فيها كل من الإمارات و"إسرائيل" في مناورات عكسرية جنباً إلى جنب. بحيث شارك الجانبان في مناورة "العلم الأحمر" التي استضافتها القوات الجويّة الأميركيّة في آب/أغسطس 2016.

يُذكر أنّه تشهد الآونة الأخيرة تقرباً واضحاً بين اسرائيل وبعض الدول الخليجية، برز بشكل واضح في زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى سلطة عُمان ولقاءه السلطان قابوس بن سعيد في تشرين الأوّل/أكتوبر 2018.

وبالإضافة إلى العديد من النشاطات الرياضية التي حضرها اسرائليّون في كل من الإمارات وقطر، تباهت وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريغيف بزيارتها مسجد "الشيخ زايد بن سلطان" في أبو ظبي، بدعوة رسمية من الشيخ محمد بن زياد في 29 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الإمارات
شحادة من التجمع والسعدي من العربية للتغيير يجتمعان