أخبارNews & Politics

توقيف مشتبه من كرميئيل بإدارة العاب الميسر والمقامرات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
14

حيفا
غيوم متناثرة
14

ام الفحم
غيوم متناثرة
15

القدس
غيوم متناثرة
14

تل ابيب
غيوم متناثرة
14

عكا
غيوم متناثرة
14

راس الناقورة
غيوم متناثرة
14

كفر قاسم
غيوم متناثرة
14

قطاع غزة
غيوم قاتمة
14

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

توقيف مشتبه (40 عاما) من كرميئيل بإدارة العاب الميسر والمقامرات غير القانونية

في إطار أنشطة شرطة اسرائيل بهدف الحد من ظاهرة الجرائم الاقتصادية في مجال إدارة العاب الميسر والمقامرات غير القانونية

 

مرفقة صور- تصوير شعبة الإعلام  


وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، جاء فيه ما يلي: "في إطار أنشطة شرطة اسرائيل بهدف الحد من ظاهرة الجرائم الاقتصادية في مجال إدارة العاب الميسر والمقامرات غير القانونية، والتي تسبب أضراراَ اقتصادية كبيرة والحاق أضرار عدة لعائلات منها الممتثلة للقانون وتشكل سببًا للتدهور والانحراف، تم القاء القبض على مشتبه بإدارة مكان للميسر والمقامرات غير القانونية، كما تم توقيف عدد من المشتبهين كمقامرين. بالأضافة لضبط ماكينات ومعدات التي استعملت وفق الشبهات للمقامرة بشكل غير قانوني".

وتابع البيان: "خلال نشاط مبادر للشرطة في مدينة كرميئيل لتطبيق القانون قام افراد الشرطة بتفتيش محل تجاري الذي عمل كمقهى انترنت ليكشفوا ان المحل أدير كمحل العاب الميسر والمقامرات غير القانونية. تم ألقاء القبض على مشتبه (40 عامًا من مدينة كرميئيل كرميل) والذي قام وفق الشبهات بإدارة المكان بشكل غير قانوني. هذا، وتم خلال النشاط توقيف اثنين من المقامرين على ذمة التحقيق وفي وقت لاحق أُطلق سراحهم بقيود مشروطة.

خلال النشاط تم ضبط ماكينات للميسر والمقامرة ومعدات أخرى لإدارة المكان منها: 8 حواسيب، 10 شاشات حاسوب، 10 لوحات مفاتيح، 5 كاميرات مراقبة، جهاز DVR، ومبلغ نقدي بقيمة 5،000 شيكل. المشتبة بإدارة المكان أُحيل إلى محكمة الصلح في عكا، ومع نهاية الجلسة تم إطلاق سراحه بقيود مشروطة. ستواصل الشرطة العمل للحد من ظاهرة الميسر والمقامرة غير القانونية التي تضر بالعائلات والمواطنين الممتثلين للقانون"، إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

نتنياهو يواصل التحريض ضد الطيبي: بدون الطيبي لا حكومة لغانتس