ثقافة جنسية

أوقات تزداد فيها الرغبة الجنسية لدى النساء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متفرقة
22

تل ابيب
غيوم متفرقة
22

عكا
سماء صافية
22

راس الناقورة
سماء صافية
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
22

قطاع غزة
غيوم قاتمة
21

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هي الأوقات التي تزداد فيها الرغبة الجنسية لدى النساء؟

تزداد الرغبة الجنسية لدى النساء في أوقات، وتقل في أوقات، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية لديهن

ان إحتفاظ المرأة برشاقتها وتناسق قوامها يجعلها أكثر ثقة في نفسها وأكثر قابلية للقاء جنسي مع الزوج


تزداد الرغبة الجنسية لدى النساء في أوقات، وتقل في أوقات، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية لديهن، إضافة الى بعض العوامل الأخرى.
تختلف الرغبة الجنسية من إمرأة لأخرى، وذلك يرتبط بعدة عوامل، فيمكن أن تكون في قمة الإثارة الجنسية في وقت ما، وفي وقت آخر تشعر بالنفور من إقامة العلاقة الجنسية، وعلى الرجل أن يتفهم هذا الأمر ويعرف أّنّ قلة الرغبة الجنسية لدى المرأة قد ترجع إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها.

 صورة توضيحية
حتى يحصل الزوجان على أقصى شعور بالإستمتاع خلال اللقاء الجنسي، ينصح بممارستها في الأوقات التي تزداد فيها الرغبة لديهما، فما هي الأوقات التي تزداد خلالها رغبة المرأة لممارسة العلاقة الحميمة؟

1. أثناء فترة التبويض:
إنّ فترة التبويض لدى المرأة هي الأفضل لممارسة العلاقة الجنسية مع الشريك، وذلك نتيجة إرتفاع مستويات هرمون البروجيسترون لدى المرأة. وتكون فترة التبويض بعد إنتهاء الدورة الشهرية بحوالي أسبوع، وقد تلاحظ المرأة نزول بعض الإفرازات البسيطة خلال هذه الفترة كعلامة مميزة لفترة التبويض، ولكنها لا تعتبر شرطاً لحدوثه. تفسرهذه الرغبة المتزايدة خلال فترة التبويض على أن الجسيم يكون في حالة إستعداد لحدوث الإخصاب. وتزداد حساسية المرأة للمثيرات الجنسية خلال تلك المدة، وبالتالي ينصح بممارسة الجنس في فترة التبويض، وخاصةً إذا كان هناك رغبة بالإنجاب لدى الزوجين.

2. أثناء الراحة من العمل:
يعتبر العمل مسببًا لإجهاد كبير للمرأة، كما أنه يؤثر على نفسيتها بالسلب، وبالتالي تصبح في معظم الأوقات غير مؤهلة لممارسة العلاقة الجنسية. كما أن الأم العاملة تحمل أعباء كثيرة، لأنها لا تجد وقتاً لتهتم بنفسها، وهذا يجعلها تشعر بالتوتر والإنزعاج، مما يجعلها تهرب من ممارسة العلاقة الجنسية في كثير من الأوقات. أما في وقت الراحة من العمل، سواء في عطلة نهاية الأسبوع أو المناسبات الرسمية وكذلك عطلات السفر، فإن الضغط والمسؤوليات لديها تصبح أقل من الطبيعي، مما يجعل لديها وقت للإهتمام بنفسها والتفكير في علاقتها بشريكها.

3. عقب ممارسة الرياضة:
ان التمارين الرياضية في تحسين الصحة واللياقة البدنية لدى الرجل أو المرأة، كما أن إحتفاظ المرأة برشاقتها وتناسق قوامها يجعلها أكثر ثقة في نفسها وأكثر قابلية للقاء الجنسي مع الزوج. فمع إنتهاء مدة الذهاب للصالة الرياضية، تتحسن نفسية المرأة بشكل كبير، ويزداد شعورها بالرغبة الجنسية. كما أن الرياضة تزيد من تدفق الدم ووصوله إلى كافة أعضاء الجسم، وحينها تزداد رغبتها في ممارسة العلاقة الحميمة.

4. بعد تناول أطعمة معينة:
هناك بعض الأطعمة التي تزيد من الرغبة الجنسية لدى النساء، فبعد تناولها بقليل، تساعد في إفراز هرمونات الرغبة الجنسية، وبالتالي الشعور بالإستثارة. ومن أبرز هذه الأطعمة:
الشوكولاتة الداكنة: تحسن الشوكولاتة الداكنة من الحالة النفسية وتزيد من الشعور بالإسترخاء نتيجة إحتواءها على بعض المواد التي تزيد الرغبة الجنسية مثل مادة السيروتونين.
المكسرات: وخاصةً اللوز، حيث يحتوي على كمية كبيرة من المغنسيوم والفيتامينات التي تؤثر على الرغبة الجنسية بالإيجاب.
5. موسم الربيع والصيف:
خلال هذه المواسم تصبح أشعة الشمس أكثر قوة، ويمكن أن تتعرض لها المرأة لوقت أطول، مما يساعد في إمداد الجسم بفيتامين د الضروري لزيادة الرغبة الجنسية. حيث أنه كلما زادت نسبة فيتامين د في الدم، كلما إرتفع معدل هرمون التستوستيرون الذكوري الذي يلعب دورًا كبيرًا لدى الرجال والنساء في رفع الشعور بالرغبة الجنسية. وبشكل عام فإن تعرض المرأة لأشعة الشمس الصحية في أوقات الصباح يحفز الرغبة الجنسية لديها حتى وإن كان ذلك في موسم الشتاء.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أردوغان: الأمن لم يستطع حل المشكلة التي سببتها إسرائيل