أخبارNews & Politics

قرار بإعادة النظر في خارطة منطقة الصناعات الأمنية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
28

تل ابيب
غائم جزئي
28

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
غائم جزئي
28

قطاع غزة
غائم جزئي
29

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

قرار بإعادة النظر في خارطة منطقة الصناعات الأمنية رمات بيكع

قررت المحكمة المركزية في بئر السبع هذا الأسبوع قبول الألتماس الذي قدمه المحامي قيس يوسف ناصر ضد الخارطة الهيكلية المقترحة لإقامة منطقة الصناعات الأمنية رمات بيكع والتي ستودي الى تهجير آلاف المواطنين العرب وأعادت ملل الخارطة للجنة اللوائية

 الحديث عن خارطة هيكلية جديدة لإقامة منطقة صناعية للصناعات الأمنية والعسكرية الثقيلة


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه:" قررت المحكمة المركزية في بئر السبع هذا الأسبوع قبول الألتماس الذي قدمه المحامي قيس يوسف ناصر ضد الخارطة الهيكلية المقترحة لإقامة منطقة الصناعات الأمنية رمات بيكع والتي ستودي الى تهجير آلاف المواطنين العرب وأعادت ملل الخارطة للجنة اللوائية للتنظيم والبناء في الجنوب للاستماع مجددا الى اعتراضات العائلات المتضررة من المخطط والتي سيتم مصادرة أراضيها وتهجيرها من اجل تنفيد المخطط. هذا وعلى ضوء قرار المحكمة جلسة لمناقشة الخارطة مجددا يوم 3.4.19 وستستمع اللجنة حسب قرار المحكمة إلى اعتراض العائلات على تقرير سلطة البدو".

 

واضاف البيان:"الحديث عن خارطة هيكلية جديدة لإقامة منطقة صناعية للصناعات الأمنية والعسكرية الثقيلة. وتبلغ مساحة المخطط الذي قدمته دائرة اراضي اسرائيل نحو 113 الف دونم وهو يحدد في داخلة مراكز للصناعات العسكرية ذات الإشعاعات الخارجية ومناطق لتجارب أمنية وعسكرية ومناطق لصناعة الاسلحة والمركبات العسكرية. ويمنع المخطط البناء في مناطق واسعة كبيرة في محيط المنطقة الصناعية تبلغ مساحتها اكثر من 60 الف دونم ومنها مناطق تسكنها عشرات العائلات العربية البدوية منذ سنين".

وقد قد جاء قرار المحكمة المركزية بعد ان هاجم المحامي قيس ناصر في الالتماس الذي قدمه باسم عائلة الحاج سلمان ابو قرينات شرعية المخطط المقترح حين لم يهتم المخططون باسقاطات المخطط على الاراضي الخاصة للمواطنين العرب في محيط المنطقة الصناعية والتي يمنع البناء بها عقب المشروع الجديد ولَم يهتموا أيضا باسقاطات المخطط على الأحياء والتجمعات السكانية البدوية اذ يجهز المشروع على إمكانية تنظيم وترخيص هذه التجمعات. كما هاجم المحامي قيس ناصر اعتماد اللجنة اللوائية على تقرير لسلطة توطين البدو ودون إعطاء العائلات فرصة الرد على التقرير وتفنيده.

هذا وعلى ضوء قرار المحكمة جلسة لمناقشة الخارطة مجددا يوم 3.4.19 وستستمع اللجنة حسب قرار المحكمة إلى اعتراض العائلات على تقرير سلطة البدو.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رمات بيكع
هيئة شؤون الأسرى: تدهور حاد على حالة الاسيرة هبة