أخبارNews & Politics

حقوق المواطن تلتمس للعليا ضد تعيين شومر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
14

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
سماء صافية
19

القدس
سماء صافية
13

تل ابيب
سماء صافية
18

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
14

كفر قاسم
سماء صافية
18

قطاع غزة
سماء صافية
12

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

حقوق المواطن تلتمس للعليا ضد تعيين شومر ومحاكمته بتهمة قتل فلسطيني

قدمت جمعية حقوق المواطن أمس الأحد (10.3.2019) التماسا باسمها واسم والديّ الشاب محمد قصبة للمحكمة العليا

قدمت الالتماس المحامية روني بيلي من جمعية حقوق المواطن


وصل الى موقع العرب بيان صادر عن جمعية حقوق المواطن، جاء فيه:"قدمت جمعية حقوق المواطن أمس الأحد (10.3.2019) التماسا باسمها واسم والديّ الشاب محمد قصبة للمحكمة العليا مطالبين بمنع تعيين الضابط يسرائيل شومر قائدّا لوحدة "ناحال" وتقديمه للمحاكمة بتهمة القتل غير المتعمد.

في يوليو تموز 2015، بينما كان شومر قائداً لوحدة "بنيامين"، قام الشاب محمد قصبة، البالغ من العمر 17 عاماً، بإلقاء حجر على نافذة سيارة جيب حراسة بالقرب من حاجز قلنديا. خرج يسرائيل شومر من الجيب وبدأ بمطاردة محمد قصبة وأطلق النار عليه، ثم اقترب من الشاب؛ الذي كان ينزف على الأرض؛ وعاد إلى الجيب مغادرًا المكان مع جنوده دون مساعدة الشاب المصاب أو طلب المساعدة الطبية، الأمر الذي أدى فيما بعد إلى وفاة قصبة متأثرا بإصابته.

أثناء التحقيق قدم شومر شهادتين مختلفتين ومتناقضتين. في البداية قال إنه تم زرع كمين من العبوات الناسفة لسيارة الجيب التي كان مسافرًا فيها، وأن قصبة كان يشكّل خطرا لأنه كان يحمل "شيء ما" في يده عندما تمت مواجهته مع الجنود. وفي رواية أخرى قال أن محمد قصبة وقف وجها لوجه معه وأنه أطلق النار باتجاه ركبتي الشاب - علمًا أن الإصابة كانت في الجزء العلوي من جسد محمد وبررها شومر بأن الصبي انحنى خلال اطلاق النار! هذه الشهادات تناقضت مع شهادات جنود آخرين وتسجيل فيديو وثق الحادث.

المحامية روني بيلي من جمعية حقوق المواطن ذكرت في الالتماس أن شومر لم يكن جنديًا عديم التجربة ولم تكن هذه المرة الأولى التي يواجه فيها موقفًا كهذا، وأنه من المستحيل أن يكون هذا الموقف صعبًا الى درجة لم تترك مجالا أمام شومر الا لإطلاق النار. وأضافت أن تصرفه كان استهتارًا واضحًا ب حياة إنسان. أما فيما يتعلق بقرار تعيين شومر قائدًا لوحدة "ناحال" فذكر نص الالتماس ان هذا التعيين لا يجوز في ظل الشبهات التي يواجهها شومر وأهمها القتل غير المتعمد"، إلى هنا البيان.

* في الصورة: المحامية روني بيلي (تصوير جمعية حقوق المواطن)

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
حقوق المواطن العليا
تجدد الاحتجاجات في الولايات المتحدة