جامعات / مدارسStudents

وزارة التّربية: اليوم تبدأ امتحانات النّمو والنّجاعة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غيوم متفرقة
24

القدس
غيوم متفرقة
23

تل ابيب
غيوم متفرقة
23

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
غيوم متفرقة
23

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وزارة التّربية: اليوم تبدأ امتحانات النّمو والنّجاعة المتساف

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

يبدأ اليوم الامتحان الأوّل في لغة الأم (اللغة العبريّة) السّاعة العاشرة صباحا وامتحان لغة الأم باللغة العربيّة سيكون يوم الأربعاء القادم بتاريخ 13.3.2019

يتقدّم للامتحان نحو 55,636 طالبا من الصّفوف الخامسة والثّامنة من 746 مدرسة 


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم كمال عطيلة جاء فيه ما يلي: "يبدأ اليوم الامتحان الأوّل في لغة الأم ( اللغة العبريّة ) السّاعة العاشرة صباحا وامتحان لغة الأم باللغة العربيّة سيكون يوم الأربعاء القادم بتاريخ 13.3.2019".

وأضاف البيان: "امتحان العلوم والتّخنولوجيا لطلاب الصّفوف الثّامنة من المجتمعين اليهودي والعربي يوم 26.3.2019 ، وأمّا امتحان اللغة الانجليزيّة سيكون بتاريخ 14.5.2019 وامتحان الرّياضيّات سيكون بتاريخ 21.5.2019. المدير العام لوزارة التّربية ، شموئيل أبواب أكّد بأنّ الوزارة تولي أهميّة كبيرة بأن يحصل المديرون على نتائج تعكس بكل شفافيّة واستقامه وضع المدرسة حتّى تكون له عونا في وضع برنامج شامل لدعم الطلاب موضّحا بأنّنا مستمرون في برنامج القياس والتّقييم في جهاز التّربية .
المدير العام للوزارة أوضح بأنّنا سنقوم بنشر النتائج على المستوى القطري ومعطيات كل مدرسة سنقوم بتحويلها للمديرين بشكل مباشر دون نشرها بشكل علني".

واختتم البيان: "من الجدير ذكره بأنّ امتحانات المتساف هي أداة داخليّة للمدرسة تساهم كثيرا في وضع آلية لتحسين النتائج . امتحان لغة الأم الذي سيقام اليوم هدفه تقييم المام الطلاب في فهم المسموع ، فهم المقروء ، والتّعبير الكتابي وفقا لبرنامج التّعليم" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المتساف
الحركة الإسلامية رهط تصدر بيانا بشأن أزمة الإئتلاف