أخبارNews & Politics

اسرى صفقة شاليط يقدمون التماسا يطالبون بالافراج الفوري عنهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اسرى صفقة شاليط يقدمون التماسا للمحكمة العليا الاسرائيلية يطالبون بالافراج الفوري عنهم


قالت مصادر اسرائيلية ان 31 اسيرا فلسطينياً أفرج عنهم في صفقة شاليط واعتُقلوا بعد اختطاف المستوطنين الثلاثة في صيف عام 2014، قدموا التماساً إلى المحكمة العليا الاسرائيلية الاحد، من خلال المحامي أفيغدور فيلدمان، يطالبون بالإفراج الفوري عنهم.

ووفقاً للالتماس، أعادت إسرائيل اعتقال الإسرى لأسباب سياسية، "بدافع الرغبة في الانتقام من خطف المستوطنين، رغم أنهم لم يرتكبوا جرائم أمنية منذ الإفراج عنهم في الصفقة، وأن الاعتقال ينتهك الاتفاقية الدولية الموقعة خلال صفقة شاليط."
وكتب المحامي فيلدمان في الالتماس "اعتقل الجيش الإسرائيلي والشاباك حوالي 60 فلسطينيا افرج عنهم في صفقة تبادل "صفقة شاليط" وحتى يومنا هذا، هم في السجن وهذا هو أكثر شيء مؤلم لحماس..هذه هي المرة الأولى في تاريخ دولة إسرائيل التي يتم فيها إعادة الإسرى الذين أطلق سراحهم إلى السجن ".
يمضي فيلدمان إلى القول "إن معظم السجناء المفرج عنهم هم بالفعل من البالغين ولن يجددوا نشاطهم مع الإرهاب، كما أنهم استوفوا جميع الشروط للإفراج عنهم " .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاليط