سياحةTourism

ملبورن.. وجهة سياحية شتوية جذابة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
سماء صافية
26

القدس
سماء صافية
26

تل ابيب
سماء صافية
26

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غيوم متناثرة
26

قطاع غزة
غيوم متناثرة
26

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ملبورن.. وجهة سياحية شتوية جذابة

يطير بكم دليل العرب.كوم السياحي اليوم إلى ملبورن الجميلة، وهي مدينة ساحليَّة رائعة والعاصمة الثقافيَّة لأستراليا


ملبورن

للراغبين في استكشاف ملبورن، يُنصح بالتوجُّه إلى ميدان الاتحاد (فيديريشن سكوير)، حيث يجتمع المحليُّون، إذ تعدُّ هذه الساحة مركز نقل رئيسيّ


يطير بكم دليل العرب.كوم السياحي اليوم إلى ملبورن الجميلة، وهي مدينة ساحليَّة  رائعة والعاصمة الثقافيَّة لأستراليا، وموطن المعارض والحدائق والمتاحف والمحميَّات الطبيعيَّة. هندسة هذه المدينة المعمارية مثيرة للاهتمام، بدءًا من الهياكل ذات الطراز الفيكتوري، وصولًا إلى التصاميم المعاصرة.

للراغبين في استكشاف ملبورن، يُنصح بالتوجُّه إلى ميدان الاتحاد (فيديريشن سكوير)، حيث يجتمع المحليُّون، إذ تعدُّ هذه الساحة مركز نقل رئيسيّ. ومع أكثر من ألفي حدث سنويًّا يُنظَّم في هذا المكان الحيوي، تتعدَّد نقاط الجذب والترفيه. ويضمُّ "ميدان الاتحاد" أيضًا، معرض فيكتوريا الوطني الخاص بالفنِّ الأسترالي، والمركز الأسترالي للصورة المتحرِّكة.

الحدائق النباتية الملكية
في قلب المتنزَّهات الخضر الممتدَّة جنوبي نهر يارَّا، وعلى بعد حوالى كيلومترين من "منطقة الأعمال المركزيَّة"، تحلو زيارة الحدائق النباتيَّة الملكية، التي أُسِّست في سنة 1846، وهي تشمل موقعين: ملبورن وكرانبورن.
تمتدُّ حدائق ملبورن على مساحة 38 هكتارًا، وتضمُّ أكثر من 8500 نوع من النباتات، بما في ذلك العديد من العيِّنات النادرة. وتعدُّ زيارة هذه الحدائق من النشاطات المجَّانية الأهمّ، التي تحلو ممارستها في ملبورن. وفي الصيف، تُنظَّم عروض السينما في المكان، على ضوء القمر. المكان أيضًا، هو بقعة شعبيَّة لنزهة على ضفاف البحيرة أو شرب الشاي في مقهى "ذا تِرَّاس".

معرض فيكتوريا الوطني
هو معرض الفنون العامَّة الأكثر قِدمًا في أستراليا، ويضمُّ أكثر من سبعين ألف عمل فنِّي في موقعين في المدينة: تقع المجموعة الدولية في مبنى "سانت كيلدا رود"، الذي افتُتح في الأصل خلال سنة 1968، وجُدِّد على نطاق واسع في سنة 2003. ويشتهر هذا المبنى بقاعته الكبرى، حيث يُشجَّع الزائرون على الاستلقاء على الأرض، وتأمُّل السقف الزجاج الملوَّن. أمَّا المجموعة الأسترالية الواسعة فمكانها "صالة إيان بوتر" في "ساحة الاتحاد"، وهي تضمُّ تاريخ الفن الأسترالي منذ أعمال السكَّان الأصليين، فضلًا عن الوسائل المختلطة المعاصرة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

العثور على ابراهيم عودةالله من شعفاط