ثقافة جنسية

عزيزتي: تعرّفي على اتيكيت استقبال الضيوف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عزيزتي: تعرّفي على اتيكيت استقبال الضيوف

 الابتسامة المشرقة والابتسام المعتدل خير دليلٍ على مقام ضيوفك


الزيارات الاجتماعية للأهل أو الأقارب أو الأصدقاء أو الجيران هي جزء من حياتنا وخاصة في مجتمعنا العربي، وقد يأخذ بعضها الطابع الرسمي، فيما يأخذ بعضها الآخر الطابع الشعبي. موقع العرب.كوم يقدّم لك بعض نصائح وقواعد الايتيكت التي يفضّل تطبيقها عند استقبال الضيوف:


صورة توضيحية

- عدم ترك ضيوفك ينتظرون على الباب طويلاً قبل أن تفتحي لهم أو تستقبلينهم.
- الابتسامة المشرقة والابتسام المعتدل خير دليلٍ على مقام ضيوفك، أما المبالغة بالترحيب فقد تكون في غير محلّها.
- ترك الكلام لضيوفك والاهتمام بحديثهم، وإفساح المجال أمامهم لسرد ما يريدونه.
- عدم النهوض المتكرّر أو الخروج من الغرفة لفترة طويلة، وعدم التثاؤب في وجه الضيوف.
- إذا كان باستضافتك سيدتان، فعليك توزيع التفاتاتك بينهما، وعدم إهمال إحداهما والاهتمام بالأخرى.
- إذا اضطررت إلى استقبال ضيف خلال مشاهدتك برنامج تلفزيوني، عليك إطفاء التلفزيون، إلا إذا كان ضيوفك يحبّون مشاركتك في ال مشاهدة ، والتحدّث بعد انتهائه.

إقرا ايضا في هذا السياق: