جامعات / مدارسStudents

إقرار قانون حقوق الطلاب مع عسر تعليمي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مجلس التعليم العالي يقر قانونا يمنح طلاب العسر التعليمي الملاءمات المستحقة

تم إقرار القانون المقترح في مجلس التعليم العالي وللمرة الأولى ينظم القانون هذه الملائمات للطلاب مع عسر تعليمي ويمنع وجود وضع لا يحصل به الطلاب على الملاءمات التي يستحقونها

لقد تم تحديد الموقف المهني لمجلس التعليم العالي بعد التشاور مع لجنة التوجيه الخاصة في الموضوع وكذلك ممثلين عن المؤسسات التعليمية ووزارة المعارف واتحاد الطلاب القطري. وسيتم إقرار هذا القانون في لجنة التربية في الكنيست

نائب رئيس مجلس التعليم العالي بروفسور ادو فرلمن:

مجلس التعليم العالي يرى أهمية كبيرة بإعطاء فرصة متساوية لكل طالب بالنجاح من دون علاقة بأي عسر


وصل إلى موقع العرب بيان صادر عن مجلس التعليم العالي، جاء فيه ما يلي: "عمم مجلس التعليم العالي في البلاد بيانا على وسائل الاعلام جاء فيه أن مجلس التعليم العالي بالتعاون مع اتحاد الطلاب القطري يعملون على إقرار قانون حقوق الطلاب مع عسر تعليمي في المؤسسات التعليمية فوق الثانوية. وكجزء من مسار التشاور فقد تم إقرار القانون المقترح في مجلس التعليم العالي وللمرة الأولى ينظم القانون هذه الملائمات للطلاب مع عسر تعليمي ويمنع وجود وضع لا يحصل به الطلاب على الملائمات التي يستحقونها".

وتابع البيان: "لقد تم تحديد الموقف المهني لمجلس التعليم العالي بعد التشاور مع لجنة التوجيه الخاصة في الموضوع وكذلك ممثلين عن المؤسسات التعليمية ووزارة المعارف واتحاد الطلاب القطري. وسيتم إقرار هذا القانون في لجنة التربية في الكنيست.
في اطار الأنظمة الجديدة ستقوم مؤسسات التعليم العالي بتفعيل مراكز دعم للطلاب مع عسر تعليمي والتي ستشمل غرف استشارة وغرف دراسة. مراكز الدعم سوف تنشط لرفع الوعي حول موضوع العسر التعليمي وسيقدمون للطلاب العديد من الخدمات بما في ذلك مساعدة بتعبئة الطلبات للملائمة، وكذلك ببناء برنامج ملائم بشكل شخصي وتنظيم ورشات لتحسين المهارات والأداء التعليمي وأيضا توجيهات واستشارة للطاقم الاكاديمي وغيرها".

وأضاف: "وسيتم كذلك تفعيل لجنة ملائمة في كل مؤسسة، التي ستشكل الجهة المخولة لتحديد الملاءمات للطلاب الدارسين في المؤسسة. ستتركب لجنة الملاءمات من مهنيين يتخصصون في موضوع الملاءمات للعسر التعليمي. لجنة الملاءمات ستحدد الملاءمات على أساس التشخيص المعترف به للطالب مع الاخذ بعين الاعتبار احتياجات الطالب ونوع العسر التعليمي ودرجة العسر وغيره.
هذا وقد جدد وأضاف مجلس التعليم العالي الأنظمة الجديدة التالية للتسهيل على الطلاب ذوي العسر التعليمي:
• مجلس التعليم العالي سيعترف في تشخيص معترف به والذي تم تنفيذه بواسطة مشخص معترف به والذي قد اعترف به من قبل مؤسسة تعليمية غيرها خلال انتقال الطلاب من مؤسسة تعليمية معينة الى أخرى خلال تعليمه او لقبوله للقب متقدم او في اطار مسار القبول لمؤسسة التعليم العالي.
• لاحتياجات التوحيد والتنجيع ستستطيع مؤسسة للتعليم العالي التعاقد مع مشخصين معينين معترف بهم لتقديم خدمات تشخيص معترف بها للطلاب في المؤسسة التعليمية والاقرار بأن هذا هو التشخيص الوحيد المعترف به من قبلها.
• لكي يتم الضمان بأن المساعدة التي تقدم للطالب مفيدة وناجعة فأن لجنة الملاءمة تستطيع ان تطلب اشتراك الطالب في مسار مساعدة ملائم يتم تجهيزه خصيصا للطالب بواسطة مركز الدعم. ولأجل هذا فأن لجنة الملاءمات ستستلم من مركز الدعم كل المعلومات التي تحتاجها من اجل اتخاذ القرار بخصوص الطالب. ما تم ذكره لا يقلل من حق الطالب بان يقوم بتشخيص جديد معترف به بعد انتهاء برنامج الدعم".

واختتم البيان: "وقد جاء على لسان نائب رئيس مجلس التعليم العالي بروفسور ادو فرلمن: "مجلس التعليم العالي يرى أهمية كبيرة بإعطاء فرصة متساوية لكل طالب بالنجاح من دون علاقة بأي عسر. تنظيم ملائمات للطلاب مع عسر تعليمي سيتيح لهم الحصول على كل الدعم الذي يحتاجونه وذلك من دون المس بنوعية دراستهم حتى يتمكنوا من تحقيق تطلعاتهم الاكاديمية"، إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: