كوكتيلCocktail

هل النوم ساعة ونصف كافٍ؟ اكتشفوا معنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
دخان
29

القدس
دخان
29

تل ابيب
دخان
29

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
دخان
29

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
41
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هل النوم ساعة ونصف كافٍ؟ اكتشفوا معنا

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

لا أحد ينفي وجود أضرار هائلة لقلة النوم على الجسم، ولكن، يمكن تقليص عدد ساعات النوم دون أضرار


صورة توضيحية


 لا أحد ينفي وجود أضرار هائلة لقلة النوم على الجسم، ولكن، يمكن تقليص عدد ساعات النوم دون أضرار، فهذا ليس مستحيلاً، كيف لا وأن أحد أذكى الأشخاص الذين مروا من هذا الكوكب، ليوناردو دافنشي، كان ينام ساعة ونصف يوميًا، فقط ، فصارت عبارة النوم متعدد الأطوار مقرونة باسمه.

يُعتقد أن أسلافنا اعتمدوا هذا النظام كنوع من الحماية ضد المفترسين. أضف إلى ذلك أن ناسا والجيشين الأمريكي والإيطالي يعتمدان نوعًا ما على نظام النوم متعدد الأطوار. ومن المعروف كذلك أن الفترة التي يكون فيها جسم الإنسان أكثر قدرة على الإنتاج، هي فترة ما بعد النوم بقليل. وبالتالي فإن كسر يوم العمل بفترات نوم قصيرة سيزيد من ساعات إنتاجيتك القصوى إضافة إلى الهدف الرئيس من هذه الخطة، ربح ساعات إضافية من يقظة كل يوم.

الخطة تكمن في تقليص عدد ساعات النوم اليومية عن طريق النوم لفترات قصيرة محدودة ومتفرقة على مدار اليوم. بالحديث عن دافنشي مثلاً، فقد كان ينام 15 دقيقة كل عدة ساعات.

سنوات من الممارسة والتجريب، من طرف هؤلاء الذين جاؤوا من بعد دافنشي، خلصت إلى طرق مختلفة يمكن انتهاجها إذا ما أردت اتباع هذا النظام، يكون الاختيار حسب مدى توافقها مع ساعات العمل.

أكثرها سهولة نظام Siesta، النوم لست ساعات ليلاً وقيلولة 20 دقيقة وسط النهار، وأكثرها صعوبة Uberman النوم لـ 20 دقيقة كل أربع ساعات.

سواء أن اخترت النظام الأسهل أو أكثرهم صعوبة، فإن التأقلم عليه لن يكون بكل تلك البساطة. ستكون مجبرًا على التخلص من بعض العادات، تناول الكافيين، الكحول… ولكن ما إن تتجاوز الأسبوع الأول حتى تتأقلم معه.

التدرب على نظام نومك الجديد يمكن تقسيمه إلى 3 محاور رئيسة، احتمال النعاس ما بعد الاستيقاظ (وهو شعور ستعاني منه كثيرًا في الأيام الأولى)، والتمكن من المداومة على النوم في الأوقات التي حددتها والالتزام بها، والأمر الثالث هو أن يستفيد جسمك من النوم العميق في كل دقيقة من دقائق نومك أي أن معظم نومك يكون عميقًا. مع مرور الوقت سيغدو الانتقال إلى مرحلة النوم العميق بمجرد أن تنام أمرًا سهلًا. وبالتالي يكون جل الـ 20 دقيقة المبرمجة وسط نومًا عميقًا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ليوناردو دافنشي نوم
إتهام رجل من الناصرة ببيع وتجارة المخدرات