جامعات / مدارسStudents

تفاهمات بين المعارف ولجنة التربية والتعليم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تفاهمات بين وزارة المعارف ولجنة التربية والتعليم حول برنامج تحديات واعادة ميزانياته

حسان:
نبذل جهوداً كبيرةً لتحصيل ميزانيات للتعليم العربي وعلى السلطات ال محلية صرفها لتطوير التعليم وفق أسس الإدارة السليمة


أقرت وزارة التربية والتعليم خلال الأسبوع الماضي الزام السلطات المحلية العربية اعادة بعض الميزانيات التي حصلوا عليها ضمن مشروع "تحديات/אתגרים" للتربية اللامنهجية ضمن الخطة الاقتصادبة 922 وذلك بعد مراقبة تقارير صرف الميزانيات التي قدمتها السلطات المحلية العربية حول المشروع.

في أعقاب القرار قام أعضاء لجنة التربية والتعليم المنبثقة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بالتواصل مع الموظفين الكبار في وزارة التربية والتعليم من اجل تجميد القرار وتنظيم جلسة مهنية من اجل التداول بالموضوع. هذا وتم تعيين الجلسة يوم أمس، الأثنين، في مكاتب الوزارة في القدس.

شارك في الجلسة أعضاء لجنة التربية والتعليم المنبثقة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية والمركبة من: لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، مركز انجاز، مركز مساواة، جمعية حقوق المواطن ورؤساء السلطات المحلية العربية: مضر يونس (عارة-عرعرة)، ادغار دكور (فسوطة)، فؤاد عوض (المزرعة) وبالتعاون مع مديري أقسام الشبيبة في السلطات المحلية العربية. خلال الجلسة تم الاتفاق المبدئي على عدم اعادة الميزانيات إلا بما يتعلق بالميزانيات التي تم استغلالها خارج نطاق برنامج تحديات. هذا وتم الاتفاق على تعيين جلسة اخرى قبل اصدار قرار نهائي حول القضية.
وقد أكد السيد شرف حسان، رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم، في الجلسة على ان إدارة الميزانيات بشكل سليم ووصولها الى الطلاب وبناء برامج تربوية هادفة وان تستغل على أفضل وجه هي مصلحة عليا للجماهير العربية خصوصاً اننا نبذل جهوداً كبيرة من أجل تحصيل هذه الميزانيات.

وأضاف حسان: مع هذا نؤكد على أهمية وضرورة ان تأخذ تقارير الرقابة الصعوبات الخاصة التي واجهتها السلطات المحلية في السنة الأولى 2016 لمشروع تحديات وان لا تشكل تبعات هذه الرقابة عبئ على الإدارات الحالية للسلطات المحلية والعمل المستقبلي. وأضاف من المهم أن تكون عملية المراقبة والتقييم ناجعة دون إنهاك مديري اقسام الشبيبة بإجراءات وطلبات بيروقراطية زائدة وتقديم الدعم لهم كي يقوموا بمهامهم على أحسن وجه.

كما وأكد حسان، بأن قسم كبير من الملاحظات التي وردت في تقارير الرقابة غير مبررة ولا تأخذ بعن الاعتبار الصعوبات في السنة الاولى للمشروع والمشاكل المتعلقة بوزارة التعليم ذاتها وسنتابع العمل من اجل أن لا تخسر السلطات المحلية ميزانيات. في نفس الوقت هناك بعض الحالات لصرف ميزانيات مخصصة للتعليم اللامنهجي وللطلاب على أمور غير مبررة اطلاقاً لا تمت للتربية والتعليم بصلة. وكذلك هناك تقصير غير مبرر في بعض السلطات المحلية التي قد تؤدي الى خسارة ميزانيات. مهم ان لا تتكرر مثل هذه السلوكيات التي تمس بالطلاب وبحقوقهم وتضعف موقفنا ونضالنا من اجل المزيد من الميزانيات. وطلب من وزارة التربية تزويد اللجنة بمعطيات عن تقصير في السلطات المحلية ليكون تحرك داخلي في مجتمعنا لتفادي خسارة طلابنا لميزانيات مخصصة لهم. وشكر حسان رؤساء السلطات المحلية ادغار دكور وفؤاد عوض على حضور هذه الجلسة وعلى دورهم ومضر يونس على دوره في لجنة التعليم كما وشكر السيد عاطف معدي، مدير لجنة متابعة قضايا التعليم هلى نشاطه الدؤوب إضافة إلى السيد صابر يوسفين، مدير قسم الشبيبة في بلدية شفاعمرو ، وكذلك شكر السيد عماد جرايسي على متابعة عمل اللجنة والتحضير للجلسة والاقتصادي علاء غنطوس والسيد راجي منصور على المرافقة المهنية وأيال من مؤسسة انجاز وجعفر فرح ومروة زعبي من مركز مساواة على المشاركة في الجلسة وعلى دورهم في اللجنة مؤكدًا على أهمية العمل المشترك لما فيه مصلحة التعليم العربي. وأكد على مواصلة العمل مقابل ممثلي وزارة التربية والتعليم لتطوير العمل وتجاوز المشاكل والصعوبات المتعلقة بمشروع تحديات.

إقرا ايضا في هذا السياق: