كوكتيلCocktail

ما هو رأي العلم في تجربة الموت الوشيك؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
15

حيفا
سماء صافية
15

ام الفحم
سماء صافية
15

القدس
سماء صافية
15

تل ابيب
سماء صافية
15

عكا
سماء صافية
15

راس الناقورة
سماء صافية
15

كفر قاسم
سماء صافية
15

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هو رأي العلم في تجربة الموت الوشيك؟

هل سبق لك أن تخيلت ما يمكن أن يحدث بعد الموت؟ يزعم المرضى الذين نجوا من الموت في غرفة العمليات بأنهم عاشوا تجربة خارقة للطبيعة يدعونها تجربة الموت الوشيك


صورة توضيحية


هل سبق لك أن تخيلت ما يمكن أن يحدث بعد الموت؟ يزعم المرضى الذين نجوا من الموت في غرفة العمليات بأنهم عاشوا تجربة خارقة للطبيعة يدعونها تجربة الموت الوشيك. والمحير أن الشهادات، الأوصاف و الأحاسيس التي سردها هؤلاء متشابهة جدا.

قد تستمع أحيانا لشيء ما حدث يصعب تفسيره. والكل يقول أنها معجزة: يستيقظ المريض من غيبوبته وينجو من موت محقق. تتلقى عائلة المريض الخبر بفرح شديد وتطمئن للتحسن المفاجئ لحالته. وبينما يحاول الأطباء العثور على تفسير لهذا التغير المفاجئ ، يسرد المريض تفاصيل ما شعر به في غيبوبته. في معظم الأحيان ، يصف المريض ظواهر خارقة للعادة. وقد تبدو لنا هذه الأخيرة ضربا من الخيال ، لكن هذه الحالات حقيقية وقد حدثت فعلا للعديد من الأشخاص.

من بين الأشخاص الذين عاشو تجربة الموت الوشيك الممثلة شارون ستون حيث في عام 2001 ، في غرفة العمليات بينما كان الأطباء يحاولون ايقاف نزيف دماغي، دخلت الممثلة الشهيرة في غيبوبة. وبعد نجاتها قالت شارون ستون أنها تحدثت إلى أقارب لها متوفين وسافرت الى أماكن لم تزرها من قبل. و قالت الممثلة أن تجربة الموت الوشيك سمحت لها بفهم الموت و جعلتها تصبح شخصا أفضل.

وفي احدى تدويناته، سرد الدكتور إيبين ألكسندر، وهو بروفيسور في جامعة هارفرد، بتفصيل عن تجربته الخارقة للطبيعة، التي عاشها أثناء وجوده في غيبوبة حيث كان يعاني من التهاب السحايا الجرثومي. وأكد الدكتور إيبن ألكساندر، الذي لطالما كان مشككا بهذه الأمور، أنه خلال غيبوبته سافر إلى الجنة. وسرد بدقة تفاصيل رحلته.

ولكن ما رأي العلم في هذه التجربة؟

يرى الروحانيون أن تجربة الموت الوشيك هي دليل على أن هناك حياة بعد الموت. لكن العلم يبرر هذه الظاهرة بوجهات مختلفة، بالرغم من أنه ولا واحدة تفسرها بشكل قاطع. وحتى الآن، لم يتوصل المجتمع العلمي إلى إجماع أو إجابة نهائية. بعض العلماء يرى بأن تجارب الموت الوشيك هي فقط نتيجة مخيلات هؤلاء المرضى.

تقول إحدى النظريات أن هذه الرؤى هي في الواقع ذكريات محفوظة في العقل الباطن. حيث ان الصورة الواسعة الانتشار للموت في الكتب أو على التلفزيون ، ترسخت في مخيلة هؤلاء.

هناك نظرية أخرى تقول إن هذه الظاهرة هي نتيجة لبرمجة سابقة في الدماغ. حيث أظهرت دراسة قادها الدكتور بيم فان لوميل أن نصف المرضى، الذين عاشوا تجربة الموت الوشيك، ماتوا بعد فترة وجيزة. ووفقا لهذه الدراسة دائما، يمكن تفسير هذا العدد بأن الدماغ يجد صعوبة للتخلص من هاجس الموت. على الرغم من عدم وجود إجماع علمي يبرر هذه الظاهرة ، إلا أن الروايات الجد متشابهة عن تجربة الموت الوشيك تبقى محيرة جدا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الموت الوشيك العلم
البرامديك ماهر خديجة: كفى للبلاغات الكاذبة