أخبارNews & Politics

أم الفحم تفجع بوفاة سجى محمود جبارين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أم الفحم: الشابة سجى محمود جبارين تلقى حتفها بعد سقوطها عن ارتفاع وتترك 3 أطفال وراءها


المرحومة سجى محمود جبارين

المرحومة تركت ورائها عائلة مكوّنة من 3 أطفال وزوج، يدعون لها بالرحمة والمغفرة


فاجعة كبيرة حلّت على مدينة أم الفحم، اليوم الخميس، بعد أن لقيت الشابة سجى محمود جبارين، في الثلاثينات من العمر، حتفها جرّاء سقوطها عن ارتفاع في منزلها بحي عين التينة. ويذكر أنّ المرحومة كانت قد سقطت، عصر اليوم، خلال تواجدها في منزلها، وفشلت جميع محاولات الطواقم الطبيّة في انقاذها، حيث أعلن عن وفاتها متأثرة بإصابتها بالغة الخطورة.

المرحومة (أم جود) هي حرم ماهر رياض نايف جبارين من أم الفحم، في الأصل من بلدة مصمص، ومن المقرر أن يشيّع جثمانها مساء اليوم عند الساعة الثامنة من مسجد الملساء في أم الفحم. ويعيش أهل الفقيدة حالة من الصدمة والحزن الشديدين، خاصة وأنّ المرحومة تركت ورائها عائلة مكوّنة من 3 أطفال وزوج، يدعون لها بالرحمة والمغفرة. 


من منزل المرحومة عند وقوع الحادثة

إقرا ايضا في هذا السياق: