أخبارNews & Politics

مبادرات إبراهيم تمنح وسام الحياة المشتركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يافا: جمعية مبادرات إبراهيم تمنح وسام الحياة المشتركة للعام 2018

 
خلال الامسية

قام الرئيسان المشاركان لإدارة صندوق إبراهيم، المحامية بشائر فاهوم جيوسي والسيد اورني باتروشكا، بتوزيع الأوسمة على نشطاء بارزين، كلّ في مجاله

النشطاء  برزوا هذه السنة من خلال نشاطهم لتطوير ال حياة المشتركة بين العرب واليهود


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن جمعية "مبادرات إبراهيم"، جاء فيه ما يلي:"منحت جمعية "مبادرات إبراهيم"، للسنة الثانية على التوالي، وسام الحياة المشتركة للقياديين في مجال العمل الجماهيري لتطوير الحياة المشتركة والمتساوية للعرب واليهود مواطني الدولة، وذلك في أمسية خاصة أقيمت في المسرح العربي اليهودي في يافا بمشاركة العشرات من العرب واليهود من مجالات مختلفة. وقد تولى عرافة الأمسية كل من المحامي رسول سعدة وياعيل ماعيان، من "مبادرات إبراهيم""، وفقًا للبيان.

وتابع البيان:"وقد قام الرئيسان المشاركان لإدارة صندوق إبراهيم، المحامية بشائر فاهوم جيوسي والسيد اورني باتروشكا، بتوزيع الأوسمة على نشطاء بارزين، كلّ في مجاله، والذين برزوا هذه السنة من خلال نشاطهم لتطوير الحياة المشتركة بين العرب واليهود ومنهم:
كوخي كوهين وعمر سلامة
مديرا مدارس يقودان للسنة الرابعة علاقة اجتماعية تربوية عميقة وهامة بين المدرستان. تشكل قيادتهم المميزة إلهاماً لمن حولهم. في العام الماضي تبنوا سوياً برنامج "التعليم المشترك" الجديد، وأخذ جزء في تطويره إعتماداً على معرفتهم وتجربتهم العملية. كوخي وعمر يديران علاقة عمل وتعاون عميق ينعكس على الثقافة المدرسية كلها من خلال تصميمها كمتسامحة ومتقبلة للآخر. في هذا الواقع المتحدي لتيارات التربية المنفصلة ونقاط اللقاء النادرة بين الطلاب والمعلمين العرب واليهود، اختار المديران الشريكان مواجهة الصعاب والتصدي لهم، أيضا في الفترات المتوترة في إسرائيل والمنطقة، بإصرار وقيادة تربوية.
منظمة "تسوفن"
وذلك على نجاحها في تطوير دمج العرب مواطني الدولة في مجال الهايتك في إسرائيل وذلك من خلال طريقتان رئيستان: تأهيل وتوظيف أكاديميين عرب في شركات هايتك في كافة انحاء البلاد وتعزيز إقامة مراكز هايتك في بلدات عربية. هذه النشاطات ساعدت في دمج آلاف المواطنين العرب في شركات الهايتك الإسرائيلية والدولية، حيث ان أكثر من 1200 منهم في مدينة الناصرة لوحدها، المدينة التي تحولت الى مركز للهايتك. وفي العام 2018 تبنّت الحكومة مبادرة " تسوفن" وقررت تسريع إقامة مركزان للهايتك في بلدات عربية. منح وسام الحياة المشتركة لمنظمة " تسوفن اعترافاً بالمهنية والتجدد والإصرار من أجل التغيير الايجابي الهام في مكان التشغيل في البلدات العربية وتطويرهم الاقتصادي. وذلك من خلال انشاء تواصل بين البلدات العربية واليهودية في إسرائيل.
د. سارة اوستسكي لزار
تركت أثراً هاماً في كل محطة من محطات حياتها المهنية في تطوير العلاقات العادلة للمساواة والشراكة بين العرب واليهود. كأكاديمية قيادية في تاريخ الشرق الأوسط، تتطرق أبحاثها حول الأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل وعلاقتها مع الدولة ومع الأغلبية اليهودية. شغلت منصب المديرة المشاركة للمركز العربي اليهودي للسلام في جبعات حبيبة، وخلال توليها هذا المنصب حاز المركز عام 2001 على جائزة التربية للسلام التابعة لليونسيكو. منذ العام 2007 تشغل باحثة في معهد فان لير في القدس. وضمن عملها أقامت منتدى أصحاب الوظائف لمشروع منالية التعليم العالي وتحرر مجلة المنبر في فان لير للحوار حول العلاقات بين الفلسطينيين واليهود في إسرائيل. وسام الحياة المشتركة منح للدكتورة اوستسكي لزار لكونها مثالاً للمرأة الاجتماعية والأكاديمية الناشطة والكاتبة والمؤثرة، صاحبة الصوت الواضح للحقوق من أجل المساواة والحياة المشتركة.
سعيد أبو شقرة
كرّس الفنان والناشط الإجتماعي حياته لتطوير الفن والثقافة في المجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل وتعزيز علاقات الدمج والمساواة بين اليهود والعرب. وفي العام 1996 افتتح صالة العرض، الوحيدة في المجتمع العربي، في قلب مدينة ام الفحم. والتي تعرض الأعمال الفنية، لفنانين إسرائيليين، عرباً ويهوداً، وفنانين من العالم العربي والغربي.
تعتبر الصالة نقطة الملتقى الأهم للفنانين العرب في إسرائيل. وعلى أساسها سيقام في المستقبل "متحف ام الفحم للفن المعاصر". منذ لحظة إقامة الصالة، قام أبو شقرة بتصميمها كمؤسسة للّقاء اليهودي العربي، والتعرف على المجتمع العربي واساساً للفن والليبيرالية والتقدم في المجتمع العربي بشكل عام وفي ام الفحم بشكل خاص. ضمن هذا الاطار تقام في الصالة مئات النشاطات القصيرة وطويلة الأمد، ترتكز جميعها حول الهوية واللقاء والمعايير المشتركة والتعارف بين المجتمعات. كل ذلك للشباب والبالغين"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: