رياضة وشبابSports

العربي الذي كسر كل الحواجز للوصول الى الأولمبياد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

من هو العربي الذي كسر كل الحواجز للوصول الى الأولمبيات في سنة 2018 ؟

الوصول الى الأولمبيات هو من أصعب التحديات التي يواجهها الرياضيون، وتكون أصعب عند عدم وجود دعم نفسي، وعائلي، ومهني

محمد أبو لبن – مدرب كمال اجسام وطالب في علم التغذية

إنه شرف لي أن أكتب عن رياضي عربي مصري، مكافح، محارب، لا يعرف التعب ولا الراحة، أنه مثل دبابة حربية لا تكف عن القتال


الوصول الى الأولمبيات هو من أصعب التحديات التي يواجهها الرياضيون، وتكون أصعب عند عدم وجود دعم نفسي، وعائلي، ومهني (مدرب واخصائي تغذية ). مع ذلك، استطاع القليلون الوصول من دون دعم ومنهم دوريين ياتس البريطاني الملقب " الظلام" لأنه كان يختفي طول السنة ويظهر فقط في يوم البطولة، فاستطاع الفوز ستة مرات متتالية بدون دعم.

البطل المصري محمود الدرة

إنه شرف لي أن أكتب عن رياضي عربي مصري، مكافح، محارب، لا يعرف التعب ولا الراحة، أنه مثل دبابة حربية لا تكف عن القتال، رياضي يمتاز بروح قتالية ليس لها مثيل. لقد هاجر من مصر إلى كندا ل حياة أفضل في بلد لا تعرف الشمس، تسعة أشهر ثلج وبرد قارص، مع العلم أنه مصاب بكسر واعوجاج في عموده الفقري مما يعني أي إصابة ممكن أن تشله وهذا خطر، بالإضافة أنه يعاني من توقف التنفس أثناء النوم فيضع يوميا كمامة على وجهه قبل النوم تدعمه بالأكسجين خوفا من انقطاعه. من هو هذا الرياضي؟ إنه المصري محمود الدرة إنه بمثابة مصدر إلهام لكل رياضي توجد حواجز وحدود أمامه ويظن أنه لا يستطيع تخطّيها، لقد أثبت للعالم ان الحدود موجودة فقط في الفكر، فاستطاع الوصول الى الاولمبيات في سنة 2018 وعمره 33 سنة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

عكا: غرق شاب عربي في شاطئ هتمريم