أخبارNews & Politics

الناصرة: لجنة الزكاة المحلية توزع منحا دراسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
25

حيفا
غائم جزئي
25

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
غائم جزئي
25

راس الناقورة
غائم جزئي
25

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الناصرة: لجنة الزكاة المحلية توزع منحا دراسية على أكثر من 100 طالب جامعي

نظمت لجنة الزكاة المحلية في الناصرة، عصر اليوم الجمعة، حفل توزيع أكثر من 100 منحة دراسية


خلال توزيع المنح

شارك في حفل توزيع المنح الدراسية الذي عقد في مركز بلال بن رباح ب الناصرة ، رئيس وأعضاء لجنة الزكاة ال محلية في المدينة


نظمت لجنة الزكاة المحلية في الناصرة، عصر اليوم الجمعة، حفل توزيع أكثر من 100 منحة دراسية على طلاب وطالبات جامعيين من المدينة، حيث رصدت لهذا المشروع ميزانية تقدر بأكثر من 200 ألف شيكل. وشارك في حفل توزيع المنح الدراسية الذي عقد في مركز بلال بن رباح بالناصرة، رئيس وأعضاء لجنة الزكاة المحلية في المدينة وهم: الشيخ فارس عابد، والحاج أحمد سعيفان، والحاج صبحي صوالحة، والشيخ رفعت عزام، بالإضافة إلى لجنة المِنَح المكونة من الشيخ إيهاب خليل والمحاسب علي الشيخ سليمان والمحامي قصي مروات، وبحضور عضو بلدية الناصرة السيد رايق مروات.


صور من الحفل

واستهل حفل توزيع المنح الدراسية بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها ماهر مروات، وتولى العرافة الشيخ فارس عابد، رئيس لجنة الزكاة، فرحب بالطلاب وذويهم، وتحدث عن الخدمات التي تقدمها اللجنة على مدار 40 عاما. وقال إن اللجنة رأت من واجبها، كما أنها تكفل أكثر من 600 عائلة مستورة وتقدم لهم المساعدات المادية والعينية، أن تدعم الطلاب الجامعيين وتقدم لهم المنح لأنهم "جيل المستقبل وعلماؤه وهم اللبنة الطيبة" وأضاف: "نفتخر بكم، ونسعى أن حتى تكونوا شامة بين الأمم في خدمة الدين والوطن".

الدكتور مشهور فواز، رئيس مجلس الإفتاء في الداخل الفلسطيني ضيفا حلّ على الحفل، حيث ألقى كلمة بين فيها فضل العلم ومكانته، وقال إن العلم والإيمان متلازمان، والعلم يقود إلى العبادة والإيمان، والإسلامُ لم يحجر على العقول، وكل أمة لا تقرأ تحفر قبرها بيدها.

وتابع: "لا شك أن الجامعات فيها أفكار واتجاهات متنوعة، لذلك فرض عين على كل طالب وطالبة أن يتحصن عقديا قبل أن يذهب إلى الجامعة، ولا بد أن يقرأ كتبا ومصنفات في العقيدة في إثبات وجود الله وصدق رسالة الإسلام وفي الأدلة العقلية والكونية على وجود الخالق وصدق رسالة النبي صلى الله عليه وسلم، ويقرأ كتبا ترد على الشبهات حول الإسلام".

وقال الدكتور فواز: "هناك حرب ضروس على الإسلام والمسلمين ليشككوا المسلمين في عقيدتهم، لأنه إذا شكك المسلم في عقيدته وفي انتمائه يعيش بلا هوية، وليس هناك أصعب من أن يعيش الانسان بلا هوية وبعدم ثقة بالنفس، لذلك فإن الحصانة الدينية والفكرية ضرورية في زمن الشبهات التي نعيشه لزعزعة الانتماء والايمان، ولا يُعذر مسلم أو مسلمة إذا أثيرت مثل هذه الشبهات في قاعة المحاضرات ويقف عاجزا عن الرد".

وبيّن أن "العلم بالدين ليس حكرا على طائفة معينة، وإن كان التخصص لأهل الاختصاص الشرعي، لكن هناك حد أدنى يجب على كل مسلم ومسلمة أن يتعلمه في العلوم الشرعية، ومن ذلك الرد على الشبهات. فأنت بضعفك وعجزك أضعفت الإسلام، وكلكم على ثغرة من ثغر الإسلام فلا يؤتين الإسلام من قبلكم".

وألقى الشيخ إيهاب خليل، رئيس لجنة الطلاب كلمة في الحفل أكد فيها أن لجنة الزكاة تقدم الخدمات للطلاب الجامعيين لأنها تقدرهم وتحترمهم، مبينا أن اللجنة منذ عشرات السنين وهي تساعد الطلبة الجامعيين ليفيدوا أبناء هذا المجتمع، كما أشار إلى أن هناك العديد من الطلبة الجامعيين الذين تلقوا الخدمات والمنح الدراسية من لجنة الزكاة في السابق، أصبحوا اليوم ناجحين اجتماعيا ويدعمون ماديا ومعنويا المشاريع الخيرية وعلى رأسها مشروع المنح الدراسية للطلاب الجامعيين والدراسات العليا.

هذا وفي ختام الحفل وزعت المنح على الطلاب الذين شاركوا الحفل مع ذويهم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

إطلاق نار في بلدة عارة يسفر عن إصابة شاب بجراح