كوكتيلCocktail

الصخرة الغريبة ثابتة لا تميل ولا تقع..تعرفوا عليها!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
غائم جزئي
30

القدس
غائم جزئي
29

تل ابيب
غائم جزئي
29

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
غيوم متناثرة
30

كفر قاسم
غائم جزئي
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الصخرة الغريبة ثابتة لا تميل ولا تقع..تعرفوا عليها!

وسط الغابة وبين الاشجار هناك في فنلندا صخرة يسمونها Kummakivi بلغة الفنلنديين أو الحجر الغريب

 لا أحد يدري ما الذي حدث لتخترق الصخرة قوانين الطبيعة 


وسط الغابة وبين الاشجار هناك في فنلندا صخرة يسمونها Kummakivi بلغة الفنلنديين، أو "الحجر الغريب" المحيّر ألباب الجيولوجيين وغيرهم منذ زمن بعيد، فلا أحد يدري ما الذي حدث لتخترق قوانين الطبيعة وتتحدى قواعد الفيزياء، وتستوي بطريقة تمكنت معها من الثبات منذ آلاف السنين على صخرة أسفلها من دون أن تميل وتسقط، مع أنها مدببة كما حبة بطاطا عملاقة، ارتفاعها 7 أمتار ووزنها يزيد عن 500 طن.


الصخرة التي حيرت العلماء على مدار السنيين

ورماها أحد العمالقة على زملائه
أما الصخرة أسفلها، فنجد أن قسما منها انشق بفعل الوزن القابع فوقه، وأن القسم الأكبر من " كومّاكيفي" مائل وغير ثابت تماما فوق السفلى، إلا أنها لا تتدحرج عنها وتقع، بل تبقى ثابتة كأن قوة ما تدعمها، لذلك يروون أسطورة عنها، ملخصها أن كائنات من خارج الأرض هي التي قامت بوضعها إشارة إلى زيارة قامت بها إلى الأرض. كما يرون أسطورة ثانية تتحدث عن قتال حدث بين أحد العمالقة وبعض زملائه "فحملها ببيديه ورماها عليهم، لكنها وقعت على الصخرة وبقيت فوقها" فتركها العمالقة إعجابا بما حدث.

أكثر ما يحيّر في كومّاكيفي هو التوازن الدقيق بين حجمها ووزنها ووضعها فوق التي أسفلها إحدى الفرضيات الشهيرة أيضا عما جاء بالصخرة إلى الغابة، هو أن عاصفة جليدية تعرضت لها المنطقة قبل 8000 عام، ربما دفعت بها وجعلتها تتدحرج من مكانها وتثبت فوق مجموعة صخرية أخرى، ومع الزمن تفتت الصخور وبقيت أكبرها أسفلها، والدليل أن بعض الصخور الأخرى تم التأكد من انتقالها من مكانها بفعل الزلازل بشكل خاص وثبتت فوق أخرى، إلا أن "كومّاكيفي" تبقى أشهرها، ولغزها محيّر أكثر.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الصخرة الغريبة
الشّرطة تناشد المواطنين بالبحث عن يوسف أبو صبور من أبو تلول