أخبارNews & Politics

تجميد هدم عدة بيوت في بلدات عربية مختلفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تجميد هدم عشرة بيوت في بلدات عربية مختلفة

 يعتبر المحامي قيس يوسف ناصر هذه الحالة من ازدياد أوامر الهدم تجسيدًا واضحًا لقانون كامينتس الذي أعطى الوحدة القطرية لقانون التنظيم والبناء صلاحيات واسعة في إصدار أوامر الهدم.


وردنا في موقع كل العرب أنّ المحامي قيس يوسف ناصر قد حصل على قرارات تجميد لعشرة بيوت لمواطنين عرب من أنحاء البلاد بعد أن كانت هناك نية بتنفيذ أوامر الهدم في الأيام القريبة. ومن بينها ستة بيوت في مدينة الطيبة وبيتان في مدينة أم الفحم وبيتان في مدينة عرابة. وستعطي المحاكم قرارتها النهائية في هذا الملفات بعد تداولها وسماع الشهادات اللازمة.

وكما وصلنا فإنّ المحامي قيس ناصر يعتبر هذه الحالة من ازدياد أوامر الهدم تجسيدًا واضحًا لقانون كامينتس الذي أعطى الوحدة القطرية لقانون التنظيم والبناء صلاحيات واسعة في إصدار أوامر الهدم وإقصاء لجان التنظيم والبناء ال محلية من التعامل مع البناء غير المرخص، كما أنه عطل إلى حد كبير قدرة المحاكم على تجميد أوامر الهدم.

ويدعو المحامي قيس ناصر كل المحامين العاملين في مجال قضايا البناء غير المرخص للتواصل والمشاركة الجماعية فيما بينهم حتى يتبادلوا الخبرات وتجارب النجاح والفشل في هذا المجال، لأن كل قضية هدم قد تؤثر إيجابًا أو سلبًا على قضايا كثيرة أخرى، بحسب ما وصلنا من مكتب المحامي.

إقرا ايضا في هذا السياق: