جامعات / مدارسStudents

كفرقرع: دمج طلاب للعمل في سلطة الآثار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفرقرع: دمج طلاب للعمل في سلطة الآثار


من أعمال التنقيب

مروان طيارة - مفتش منطقة الخضيرة في لواء حيفا في سلطة الآثار:
من الانطباعات الأولية، تبين مدى رضى واهتمام الشباب بهذا العمل وتفاعلهم مع أعمال التنقيب حيث يتوفر فيه حب الاستطلاع والاكتشاف ومعرفة المجهول وتاريخ هذه البلاد


بمبادرة من ابن كفرقرع، مروان طيارة مفتش منطقة الخضيرة في لواء حيفا في سلطة الآثار، وللسنة الثانية على التوالي يقوم مكتب الخدمات الاجتماعية في مجلس محلي كفرقرع بالتعاون مع سلطة الآثار بدمج مجموعة من شبيبة أبناء كفرقرع بالعمل في الآثار بمواقع مختلفة ضمن البرنامج التربوي في سلطة الآثار.
وقد شارك 15 شابا في السنة الماضية والسنة الحالية بهدف دمج الشباب بسوق العمل من خلال التنقيب عن الآثار ضمن برنامج مخصص لطلاب المدارس.

وقام المحامي حسن محمد عثامنة، رئيس المجلس المحلي، بزيارة ميدانية لمكان عمل الطلاب في منطقة الأساور غربي قرية كفرقرع ورافقهعصام طيارة، مدير قسم الخدمات الاجتماعية، والعامل الاجتماعي محمد خلف، المسؤول عن المشروع.
وكان باستقبالهم مروان طيارة وَعَبَد الله مصاروة من سلطة الآثار بالإضافة إلى عدد من المسؤولين في السطلة والذين رافقوا الحضور خلال الزيارة الميدانية لمكان العمل، وقدموا المعلومات الوافية عن الآثار التي تم العثور عليها في منطقة الأساور.

رئيس المجلس المحلي قدم تحيته لأبناء الشبيبة الذين اندمجوا ضمن هذا المشروع متمنيا لهم النجاح والتوفيق في مشوار حياتهم العملية، شاكرا اياهم على حسن تمثيلهم لقرية كفرقرع وفق المعلومات التي أشار إليها المسؤولون في السلطة، مؤكدا على الفائدة الكبيرة لمثل هذه المشاريع لبناء وتطوير وصقل شخصية الطالب خصوصا في حياته المستقبلية.

عصام طيارة أشار إلى أنه في السنة الحالية تم دمج ما يعادل ١٥شابا، وهناك مشروع اخر لدمج مجموعة من النساء في الأشهر القريبة. ومن الانطباعات الأولية، تبين مدى رضى واهتمام الشباب بهذا العمل وتفاعلهم مع أعمال التنقيب حيث يتوفر فيه حب الاستطلاع والاكتشاف ومعرفة المجهول وتاريخ هذه البلاد. وعلى اثر النجاح الكبير لهذا المشروع سنقوم بتعميمه بالمدرسة الثانوية للطلاب المعنيين والملائمين، وبهذه المناسبة أقدم الشكر للزميل العامل الاجتماعي، محمد خلف، الذي كان حلقة الوصل بين المكتب وسلطة الاثار لتطوير هذا المشروع وإنجاحه.

إقرا ايضا في هذا السياق: